مولودية وهران

مستوى الفريق من سيء إلى أسوأ في غياب الحلول

عمار حميسي

يواصل فريق مولودية وهران الغرق بعد الخسارة أمام المتصدر اتحاد الحراش بثلاثية كاملة لتزيد هذه الهزيمة من متاعب الفريق الذي أصبحت مواسمه تتشابه ولا توحي بأن الأمور ستتحسن، ورغم ظهور مولودية وهران بمستوى أحسن إلا أنه لم يستطع الصمود أمام واقعية أشبال المدرب شارف، وكان من الواضح أن النادي الوهراني كان يسعى من أجل تحقيق نتيجة إيجابية لكن تسجيل بونجاح للهدف الأول قلل من عزيمة زملاء المهاجم عواج لتتأكد هزيمة الفريق بعد تلقيه الهدفين الثاني والثالث ويتواصل غرق سفينة ''الحمراوة'' في انتظار من ينقذها.
صنع ''الحمراوة'' الاستثناء هذا الموسم حيث يعد مولودية وهران هو الفريق الوحيد الذي لم يفز لحد الآن فبعد عشرة جولات حقق الفريق خمسة تعادلات وخمس هزائم آخرها خلال الجولة الأخيرة أمام اتحاد الحراش ويؤكد عجز الفريق عن تحقيق الفوز أن هناك أزمة كبيرة داخل هذا النادي العريق انعكست على المستوى الفني ويخشى أنصار ''الحمراوة'' أن يتواصل هذا الكابوس في الجولات المقبلة خاصة أننا نقترب من مرحلة الذهاب التي لم تعد تفصلنا عليها سوى بعض الجولات.
صراع ''الزعامة'' على حساب الفريق
غياب الاستقرار داخل الفريق أثر بشكل كبير على المستوى الفني واستعدادات اللاعبين خلال المباريات التي يخوضونها وشتت تركيزهم وهذا ما أكده بعض اللاعبين الذي رفضوا الإفصاح عن أسمائهم لـ ''الشعب'' بعد مباراة اتحاد الحراش حيث أوضح بعضهم أن المشاكل الإدارية الموجودة داخل الفريق أو بمعنى أصح كما أسموه صراع على زعامة الفريق يشتت تركيزهم ولا يجعلهم يقدمون المستوى المطلوب منهم لدرجة أن بعض المسيرين يطالبونهم بعدم الذهاب للتدريبات من أجل الاستعداد للمباريات دون معرفتهم للهدف الأساسي لهؤلاء المسيرين إن كان مصلحة الفريق، إضافة إلى أن فقدان اللاعب الثقة في إدارة فريقه لا يجعله يقدم كل ما لديه لأن معنوياته تكون دون المستوى والمستقبل الغامض يكون له مفعوله السلبي على المستوى الفني.
نفطال قد تكون الحل
لكن رغم ذلك إلا أن بعض الأنصار أكدوا أن المشكل الأساسي للفريق هو مادي بالدرجة الأولى، فغياب الأموال هو الأمر الذي يؤدي إلى تدهور المستوى الفني للاعبين ومجيء شركة نفطال من أجل الاستثمار في الفريق قد يكون له الأثر الإيجابي على مستوى الفريق وحينها لن تكون هناك حجة بالنسبة للاعبين والمسيرين الحاليين لكن في ظل بقاء الغموض يلف إدارة النادي في ظل تأكيد كل طرف على أنه الأحق برئاسة الفريق.
غياب الانضباط
كان من الواضح غياب الانضباط داخل الفريق من خلال اللقطة الغير رياضية التي قام بها اللاعب براجة عندما قام أثناء مواجهة اتحاد الحراش بشتم المدرب المساعد سباح أمام مرأى ومسمع كل من كان حاضرا بملعب المحمدية رغم أن سباح كان يوجه النصائح للاعبين ويوجههم وهو الدور الطبيعي الذي يقوم به أي مدرب أو مساعد مدرب لكن رد فعل براجة يؤكد للمرة الألف أن مشكلة فريق مولودية وهران عميقة وحلها يتطلب وقتا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018