أكد أن قراره نهائي ولا رجعة فيه

بروس: “استقلت من تدريب الشبيبة بسبب تدخّل الرئيس حنّاشي في عملي”

عمار حميسي

 أكد البلجيكي هوغو بروس، مدرب شبيبة القبائل انسحابه من تدريب الفريق مباشرة بعد نهاية مواجهة “النصرية “ و التي انتهت بفوز أشباله بهدفين لهدف واحد واتهم بروس الرئيس حناشي بالتدخل في مهامه.

بروس اعترف خلال ندوة صحفية عقدها بعد مواجهة نصر حسين داي  بملعب 20 أوت أنه كان قريبا من الرحيل مباشرة بعد وفاة ايبوسي لكن رغبته في مواصلة المشوار جعلته يقرر البقاء لكن استمرار حناشي بالتدخل في صلاحياته في كل مرة جعله يقرر الرحيل بدون رجعة .
بدا البلجيكي بروس واثقا من نفسه وهو يعلن استقالته خلال الندوة الصحفية مما يوحي أنه فكر مليا في الأمر قبل اتخاذ القرار و قال في هذا الخصوص “ لا أستطيع العمل في مثل هذه الأجواء التي لا تساعدني على تطوير مستوى فريقي و لا يجب الوقوف عند الفوز أو الخسارة لأنني أرغب في بناء فريق طموح ينافس على كل بطولة يدخلها لكن الظروف المحيطة بالفريق لا تساعدني على القيام بمهامي”.
ووصف بروس قراره بالنهائي مؤكدا أنه اتخذه يوم الخميس قائلا: “ تحدث أشياء غريبة في الفريق لست متعودا عليها، فالمدرب هو المعني بتسيير التشكيلة من الناحية الفنية لكن الذي يحدث في الشبيبة هو العكس، فهناك أشخاص يأتون يوما قبل المباراة لوضع التشكيلة الأساسية التي يبقى تحديدها من صلاحية المدرب الذي أشرف على الفريق لمدة أسبوع كامل و بالتالي فهو يعرف من هو اللاعب الجاهز لتطبيق خطته الفنية “ .
واتهم التقني البلجيكي الرئيس حناشي صراحة أنه المعني بكلامه قائلا: “مغادرتي للشبيبة هي بسبب الرئيس حناشي الذي يتدخل في كل مناسبة لتحديد التشكيلة الأساسية وهو أمر ليس من صلاحياته وكان يجب عليه الاهتمام بالأمور الأخرى التي هي من صلاحياته، لكن كل ما هو فني من صلاحية المدرب وإلا فلماذا تم التعاقد معي ؟ “.
كما أكد بروس أنه أعلم الرئيس حناشي بقراره قائلا: “بالفعل لقد أعلمته بقراري في الرحيل عن تدريب الفريق وبالنسبة لي، فمغامرتي مع الشبيبة انتهت مباشرة بعد نهاية مباراة نصر حسين داي”.
« حقّقنا فوزا مستحقا
وأشكر كل اللاعبين”
أثنى بروس كثيرا على لاعبيه الذين قدموا حسبه مباراة كبيرة خاصة في الشوط الثاني قائلا: “اللاعبون كانوا في المستوى رغم أننا واجهنا عدة صعوبات في الشوط الأول بسبب اندفاع نصر حسين داي للأمام من أجل التسجيل بما أن الفريق لم يحقق أي انتصار لحد الآن و لاعبو فريقي لم يقدموا أشياء كثيرة مما تطلب تغيير الخطة خلال الشوط الثاني و إجراء بعض التعديلات على مراكز معينة و هو ما سمح لنا بتحقيق الانتصار الذي سيكون له أهمية كبيرة مستقبلا على مشوار الفريق في البطولة “.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019