حناشي لـ “الشعب”:

“ سنقدم طعنا حول عقوبات الكاف على مستوى المحكمة الرياضية الدولية “

عمار حميسي

اعترف رئيس شبيبة القبائل محند شريف حناشي في تصريح لـ “الشعب” بعد المواجهة التي جمعت فريقه بنصر حسين داي بتدخله في الشؤون الفنية من خلال تحديد التشكيلة الأساسية التي يدخل بها “الكناري” المباراة . من جانب آخر، أكد حناشي أن رحيل بروس من عدمه أمر يحتاج لدراسة لأن البلجيكي مازال يملك عقدا مع الفريق و يجب تسوية بعض الأمور رغم أنه ألمح بعدم تفاجئه بقراره.

وعن العقوبات التي تعرض لها الفريق من طرف “الكاف” أكد حناشي أنها أصبحت حقيقة ومازالت إدارة الشبيبة في انتظار تلقي القرار عن طريق مراسلة رسمية .
أكد  حناشي العقوبات التي تعرض لها الفريق من طرف “الكاف” قائلا: “ لقد تحدثت مع رئيس “ الفاف” محمد روراوة الذي أكد لي أن العقوبات اتخذت فعلا من طرف الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم و أطلعني بالمقابل أن الهيئة المعنية ستقوم بمخاطبة إدارة الشبيبة لإعلامها بالقرار ومازلنا في انتظار هذه المراسلة لكن الأهم أن العقوبات أصبحت رسمية بعد تأكيدات روراوة “ .
وعن الإجراءات التي سيتم اتخاذها أضاف حناشي قائلا: “ شبيبة القبائل لديها رجالها و لن نقف مكتوفي الأيدي حيث سنقوم بتقديم طعن على مستوى المحكمة الرياضية الدولية و نحن متأكدون أن هذه الأخيرة ستنصفنا بما أن “الكاف” اتخذت العقوبات دون الاستماع لنا وهو أمر مخالف للقانون حتى لو كنا أخطأنا من الطبيعي أن يتم استدعاء ممثل الفريق لمساءلته و بعدها تتخذ العقوبة “ .
من جهة أخرى، سيكون المدرب مناد على رأس القائمة  لتعويض بروس و قال حناشي في هذا الخصوص “ مناد هو خيارنا الأول حيث سنتصل به و إذا أبدى رغبته في العمل معنا فسنقوم بمباشرة المفاوضات الجدية للتعاقد معه من أجل قيادة الفريق خلال الفترة المقبلة وهو مدرب يمتاز بكفاءة يعرفها الجميع إضافة إلى علاقته المميزة مع الأنصار “ .
بروس لن يكون
بالسهولة التي يتوقعها
أكد حناشي أن رحيل بروس ليس بالسهولة التي يتصورها قائلا: “ هو لديه عقد مع الفريق و هذا الأخير مازال ساريا و لن يتم فسخه بالسهولة التي يتوقعها لأنه من واجبي حماية مصالح الشبيبة لهذا سأقوم بالتشاور مع محامي الفريق لاتخاذ الإجراءات القانونية في هذه الحالة مع وضع مصلحة الشبيبة في المقام الأول “ .
و اعترف بالمقابل حناشي انه تدخل في الشؤون الفنية قائلا: “ بحكم منصبي كرئيس للشبيبة من حقي الاستفسار عن كل الأمور حتى الجانب الفني و خلال الفترة الأخيرة لاحظت تراجع مستوى الفريق خاصة خلال مواجهة أولمبي الشلف و هو الأمر الذي دفعني للتدخل خلال مواجهة نصر حسين داي و قمت فعلا بتحديد التشكيلة الأساسية و نجحت بالفعل و الدليل فوزنا بالمباراة “ .

 أتمنى الاستقبال في ملعب 20 أوت
و تبقى وضعية الفريق غامضة بخصوص الملعب الذي سيستقبل فيها منافسيه خلال الجولات المقبلة وقال حناشي: “ تربطني علاقة جيدة مع مسؤولي بلدية بلوزداد وأعتقد أن الاستقبال بملعب 20 أوت سيكون أمرا جيدا بالنسبة لنا لكن هناك مشكل سيصعب من مهمتنا لتحقيق هذه الغاية وهو أن هناك فريقين يستقبلان فيه من الرابطة الأولى وهما شباب بلوزداد ونصر حسين داي و أعتقد أنه سيكون من الصعب وضع رزنامة ترضي الجميع إلا في حالة ما إذا تم تقديم أو تأخير المواجهات التي تجري هنا، فمباراة شبيبة الساورة ستجري يوم الخميس وإذا وافقت الرابطة على برمجة المواجهة يوم الأربعاء سنستقبل بملعب 20 أوت “ .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019