وفاق سطيف

اختيارات استراتيجية أتت بثمارها

حامد حمور

سيشارك وفاق سطيف في الدور النهائي لرابطة الأبطال الإفريقية عن جدارة، ولأول مرة في تاريخ كرة القدم الجزائرية بعد مسيرة ناجحة منذ انطلاقها، بالرغم من الصعوبات التنظيمية التي واجهها الفريق قبل بداية الموسم الحالي بمغادرة العديد من اللاعبين الأساسيين على غرار قورمي، قراوي، ناجي، طواهري، فراح وزيتي  .. 

قرر رئيس النادي حسان حمار اعطاء الفرصة للشباب أمثال بلعميري، جحنيط وبن يطو الذين وبفضل العمل المميّز الذي قام به المدرب ماضوي استطاع أن يسجل نتائج كبيرة في دور المجموعات، خاصة خارج الديار وهو الأمر الذي أعطى ثقة أكبر للاعبين و جعلهم يثقون في إمكانياتهم .
كما ان استقدام لاعبين مخضرمين و هما زياية و يونس ساهم كثيرا في تأطير الشباب فوق الميدان، لا سيما في المقابلات في أدغال إفريقيا .. وخير دليل على ذلك هو ان الثنائي المذكور سجل في لقائي الدور نصف النهائي،  وساهم بشكل كبير في وصول الفريق الى النهائي .
و بالتالي، فإن الاختيارات الاستراتيجية لإدارة الوفاق كانت موفقة الى أبعد الحدود، من خلال اعطاء توازن حقيقي للتشكيلة، وكذا استمرار المدرب ماضوي في قيادة الفريق في الوقت الذي ذكرت فيه عديد المصادر ان الوفاق بصدد البحث عن مدرب أجنبي، ليكون المنطق أن المدرب الجزائري أثبت مرة أخرى أنه يملك كفاءة كبيرة في قيادة الفرق الى تحقيق الانجازات .
و تبقى آمال كبيرة معلقة على الوفاق سطايفي الذي بإمكانه التتويج باللقب، علما انه يلعب لقاء الذهاب للنهائي خارج الديار، والعودة هنا بالجزائر ربما بمدينة قسنطينة وبحضور جمهور غفير يوم أول نوفمبر القادم.
وقبل ذلك سيستعد الوفاق بشكل جيد من خلال تسيير مقابلات البطولة بذكاء و الاحتفاظ بتعداده كاملا قبل التحول الى الكونغو لمواجهة فيتا كلوب و استقباله بعد أسبوع هنا بالجزائر .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020
العدد18259

العدد18259

الأربعاء 20 ماي 2020
العدد18258

العدد18258

الثلاثاء 19 ماي 2020
العدد18257

العدد18257

الإثنين 18 ماي 2020