في ظل فشل اختبار البوسنة

سباق ضد الساعة لتحديد قائمة الـ 23

حامد حمور

لم ينتظر الناخب الوطني هاليلوزيتش طويلا، بعد الاخفاق الذي عرفه الاختبار الودي الذي أجراه المنتخب الوطني أمام نظيره البوسني.. وهذا لوضع كل الترتيبات التي تسمح له بربح الوقت تحسبا لضبط القائمة النهائية، تحسبا لكأس إفريقيا للأمم ٢٠١٣ ..  حيث أكدت بعض المصادر أن المدرب البوسني حدد خطته مع أعضاء الطاقم الفني، أين سيكلف كل واحد منهم بمهمة هنا بالوطن لمتابعة لاعبي الرابطة المحترفة الأولى.. في حين أنه سيتكلف بجانب المحترفين في أوروبا، أين أوضح أنه سيسافر كثيرا من أجل معاينة واقناع بعض اللاعبين، على غرار غولام وبراهيمي وربما بلفوضيل.. هذا الأخير، بالرغم من التصريحات التفاؤلية في الأول تراجع نوعا ما عن قراره، في الوقت الذي يحتاج «الخضر» لخدماته.
ويمكن القول أن مشاكل التشكيلة الوطنية أضحت كثيرة قبل الموعد القاري، وبالاضافة الى الاصابات المتعددة، فإن هناك عدم مشاركة بعض العناصر الأساسية مع أنديتها أمثال مدحي لحسن.. وزادت عدم وضوح الرؤية بالنسبة للمحليين في الاختبار الأخير من تعقد وضعية الناخب الوطني، والذي عليه ايجاد حلولا سريعة قبل  فوات الآوان. لاسيما وأنه لا يوجد تاريخ « فيفا» آخر الى غاية اعلان التشكيلة الرسمية.
لهذا، فإن هاليلوزيتش الذي أراد وضع كل الأمور في وقتها المناسب أصبح يعمل ضد الساعة.. في الوقت الذي يعلم الجميع أن الفريق الجزائري وقع في مجموعة جد صعبة في كأس إفريقيا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018