حسان بلحاج ( مدرب المنتخب الوطني أقل من 17 سنة ) لـ « الشعب »:

مهمة الطاقم الفني إنتهت بإقصاء الفـريق

حاوره : محمد فوزي بقاص .

بعد إقصاء المنتخب الوطني الجزائري لأقل من ١٧ سنة في مباراة الإياب من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا ٢٠١٣ ،  عقب إنهزامه الأحد من طرف نظيره البوتسواني بنتيجة   (٤ ـ ٢ ) في ضربات الترجيح ، بعدما إنتهت النتيجة بالتعادل بهدف لمثله في الـ ٩٠ دقيقة ، إقتربنا من المدرب « حسان بلحاج » بعد نهاية اللقاء ، وأدلى لنا بهذا التصريح :

  • الشعب : اليوم لم تتمكنوا من تحقيق الفوز والتأهل إلى كأس أمم إفريقيا ٢٠١٣ ، ما تعليقك على هذه الهزيمة ؟

حسان بلحاج : هذه الهزيمة لم تكن متوقعة بالنظر إلى المستوى الذي ظهرنا به طوال التسعين دقيقة ، حيث كنا أكثر حضورا فوق أرضية الميدان من منافسنا ، وتمكنا من فتح باب التسجيل في شوط المباراة الأول ، لكن النقطة السوداء كانت تضييعنا لعدة أهداف محققة أمام المرمى ، و الكل يعرف أنه في كرة القدم الذي يضيع يتلقى الأهداف ، المنتخب البوتسواني لم يكن أقوى منا اليوم ، لكن هذه هي كرة القدم وفي ضربات الترجيح إبتسم الحظ للمنافس ، وللأسف الشديد أننا لم نتمكن من التأهل .

  •  ضيعتم الكثير من الأهداف في شوطي المباراة ، وهو ما حرم هؤلاء الشبان من المرور إلى كأس أمم إفريقيا ، إلى ماذا يعود نقص فعاليتهم ؟


@@  بعد تسجيل الهدف الأول تراجع مستوى اللاعبين ، فهذه هي عقلية اللاعب الجزائري لما تكون النتيجة في صالحه ينسى قرارات المدرب ، وهذا ما حصل بين الشوطين حاولنا إرجاع الأمور إلى مجراها وخلقنا فرص .. لكن نقص الخبرة جعل الإرتباك يستولي على اللاعبين ، الكل يعلم أن هؤلاء الشبان تابعون للآكاديمية الإتحادية الجزائرية لكرة القدم ، و دعمنا المنتخب باللاعبين من أكاديمية وهران وفريق وفاق سطيف ، تتحدث عن نقص الفعالية صحيح ، لأننا ضيعنا الكثير من الأهداف في أطوار اللقاء ، لكن لا يجب أن ننسى بأنها المرة الأولى التي أرى فيها لاعبين في المنتخب الوطني الجزائري خلقوا الكثير من الفرص للتهديف ، أنا دائما ما أقول بأن التكوين في أكاديمية جيد لكل اللاعبين ، لكن من جهة أخرى  هو غير جيد لأن اللاعب يكون ناقص منافسة و خبرة ، الحمد لله أن هذا البكاء رأيناه اليوم بعد نهاية اللقاء ، لأن اللاعبين تعلموا الكثير من هذه الإقصائيات و مستقبلا سيكونون أفضل .

  •   في ضربات الترجيح لاحظنا الكثير من الإرتباك على وجوه اللاعبين ، هل هذا راجع إلى عدم تحضيرهم للوصول إلى ضربات الجزاء ؟

@@ لا أبدا عملنا مع اللاعبين كثيرا على الجانب النفسي طوال الأسبوع الماضي ، وحضرناهم جيدا للوصول إلى ضربات الجزاء ، كما كنا كل نهاية حصة تدريبية نعمل لمدة طويلة على ضربات الجزاء ، لكن اللاعبين يبدو أنهم عندما بلغوا ضربات الحظ ، تخوفوا كثيرا لأنهم كانوا على علم بأن المنتخب البوتسواني تأهل في ثلاثة مناسبات عن طريق ضربات الجزاء ، و أظن أنا هذا الأمر الذي جعل أن ننهزم اليوم بنتيجة ( ٤ ـ ٢).  

  •  ما مصير الطاقم الفني اليوم بعد الهزيمة والإقصاء ؟

@@ نحن أوكلت لنا مهمة تأهيل المنتخب الوطني لأقل من ١٧ سنة من قبل المديرية التقنية التي كلفتنا بمهمة هذه التصفيات ، بذلنا كل مجهوداتنا وتعبنا كثيرا مع الفريق ، لكن لسوء الحظ النتيجة لم تكن لصالحنا ، وفي الحقيقة مهمتنا انتهت لأننا لسنا مرتبطين بعقد أو شيء من هذا القبيل مع الإتحادية الجزائرية لكرة القدم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019
العدد18094

العدد18094

الأربعاء 06 نوفمبر 2019