الحارس مليك عسلة:

لم أفقد الأمل في العودة للمنتخب الوطني

حاوره : هشام كموش

تمكن فريق شبيبة القبائل من التأهل للدور القادم من كأس الجمهورية بشق الأنفس بعد تغلبه على نادي الرغاية في الوقت الممدد، هذا و عرف اللقاء تألق الحارس مليك عسلة الذي كان متابعا من طرف مدرب الحراس في الفريق الوطني حسان بلحاجي، بعد الإطراء الذي وجهه سنجاق لحارسه واصفا إياه بالحارس المقاتل، «الشعب» اتصلت بالحارس القبائلي و أجرت معه هذا الحوار.

  • الشعب: بداية مليك، كيف هي معنويات اللاعبين بعد تحقيق التأهل للدور القادم من كأس الجمهورية ؟

عسلة: الجميع سعيد هنا بمن فيهم المسيرون بهذا التأهل إلى الدور القادم، و نحن متأكدون أن هذا الفوز سيعطي دفعة معنوية كبيرة للاعبين من اجل تقديم ما هو أفضل فيما يتعلق بمباريات البطولة بما انه الفوز الثاني على التوالي و الذي نحققه مع المدرب الجديد .

  • ¯  المنافس كان ندا قويا بشهادة الجميع، هل توقعتم هذا الأداء من طرف لاعبي الرغاية؟

¯¯  مباريات الكأس لا تفرق بين الصغير و الكبير و بين الفرق المغمورة و الأخرى المحترفة، الأداء القوي الذي ظهر عليه أبناء الرغاية كان حافزا لنا في نفس الوقت من اجل أن نقدم ما هو أحسن، و كما كان في مقدور فريق الرغاية الفوز و التأهل كنا كذلك على نفس الدرجة من التأهل، لكن يبدو أن الخبرة لعبت لعبتها و الوقت الإضافي كان في صالحنا أين تمكنا من تسجيل هدفين حررنا بهم الأنصار و أنفسنا كذلك .

  • ¯  نهاية وقت اللقاء الأصلي بالتعادل هدف لمثله أعاد للأذهان سيناريو الموسم الماضي أمام فريق الحساسنة، هل راودتكم أي شكوك حول قدرتكم على التأهل للدور القادم صراحة؟

¯¯ أكيد أن نادي الرغاية أسال لنا العرق البارد، وتمكن من تعديل النتيجة في وقت قاتل، و بعدها أغلق كل المنافذ في وجه المهاجمين لكن إرادة اللاعبين في تحقيق الفوز في ملعبنا كان اكبر من عزيمة المنافس الذي تمكنا من مباغتته مرة أخرى و تسجيل هدفين كانا كافيين لضمان تأهلنا للدور القادم، وللسخرية نفس الشيء تكرر معنا الموسم الفارط أين واجهنا فريق الحساسنة وتعادلنا في الأخير لكن الوقت الإضافي حسم تأهلنا إلى الدور الثاني وها هو الزمان يعيد نفسه.

  • ¯ تنتظركم مقابلة في غاية الأهمية مع شباب باتنة، هل تتوقعون استمرارية تحقيق النتائج الايجابية؟

¯¯  بما أننا سنستقبل فريق شباب باتنة في ملعبنا فإننا مطالبون بالفوز وتحقيق الثلاث نقاط كي نرتقي أكثر في سلم الترتيب، صحيح أننا كنا نلقى صعوبات كثيرة في الفوز بملعبنا لكننا سنتجاوز ذلك من دون شك ومباراة باتنة بقدر ما هي صعبة بقدر ما سيحفزنا ذلك على مواصلة المشوار الجيد الذي نؤديه لحد الآن.

  • ¯ اللقاء عرف حضور مدرب حراس المنتخب الوطني حسان بلحاجي من اجل متابعتك، هل تعتقد أن المدرب هاليلوزيتش يضعك في مفكرته ؟

¯¯ أنا لم انته بعد، لازلت اعمل بكل جدية من اجل العودة إلى المنتخب الوطني الذي كنت إلى وقت قريب أتلقى الدعوات لحضور تربصاته، لكن الإصابة الأخيرة التي تعرضت لها حرمتني من التواجد مع الحراس الأربعة الذين استدعاهم المدرب الوطني والتي اعتبرها خسارة كبيرة، حضور بلحاجي أمر أفرحني و لو للمستقبل البعيد، أنا على استعداد للعمل في المنتخب المحلي أو الوطني.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019