الإتحادية الجزائرية لكرة اليد:

إحتمال عقد جمعية عامة استثنائية

من المتوقع أن تنظم الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، جمعية عامة استثنائية في شهرجوان أوجويلية القادمين، أي قبل انطلاق الموسم الكروي ٢٠١٥-٢٠١٦، حسب ما قرره أعضاء الجمعية العامة.
وتدخل بعض الرؤساء على غرار عبد السلام بن مغسولة رئيس نادي الأبيار للتنديد بالوضعية الحالية التي ميزها جمود كلي منذ الجمعية العامة العادية لـ 29 نوفمبر المنصرم، وخاصة على مستوى المنافسات الوطنية.
وقد تطلب إجراء عملية تصويت لإدراج هذه النقطة في محضر الجمعية العامة العادية، وكذا تنصيب مجمع تقني برئاسة المدير الفني الوطني القادم، لإيجاد الحلول للمشاكل العديدة التي تمس لعبة كرة اليد، وخاصة منها نظام المنافسة الحالية الذي لا يحظى بالإجماع لدى عائلة كرة اليد.
وتمت المصادقة على هذا الاقتراح بموافقة 46 عضوا من أصل 73 الحاضرين في الجمعية العامة التي تضم في المجموع 106 عضو.
وفي تدخله أوضح رئيس الاتحادية سعيد بوعمرة خلال الجمعية العامة المنعقدة بمقر الجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية ببن عكنون قائلا: “لم تقرر الاتحادية أبدا نظام منافسة هذه البطولة، بل ورثته عن الهيئة السابقة مطبقة بذلك نظام 20 ناديا. فمشكلتنا ليست تقنية، بل الجو السائد داخل عائلة كرة اليد، نحن مستعدون لتسوية كل المشاكل لكن في كنف الهدوء ولم آت لرؤية عائلة كرة اليد تتصارع”.
وكان أعضاءالجمعية العامة قد صادقوا بهذ المناسبة على التقريرين الأدبي والمالي لستة 2014 بـ 58 (نعم) و0 (لا) وبدون أي امتناع.
وبخصوص مشروع تعديل القوانين العامة للاتحادية الجزائرية لكرة اليد، أجل المسؤول الأول على الهيئة الاتحادية المصادقة على هذه المادة مفضلا ترك الوقت الكافي
لأعضاء الجمعية العامة لدراسة الوثيقة حيث قال:« إنه من الضروري مراجعة قوانيننا العامة لأنها لم تعد تتماشى والوضعية الحالية”، مشيرا بأن اتحادية كرة اليد تعاني من نقص فادح في التحكيم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020