المجموعة ـ ب ـ

منتخـب غانا مرشح للإنطلاقة قـوية

محمد فوزي بقاص

ستدخل منافسة الطبعة الـ٢٩ من كأس أمم إفريقيا ٢٠١٣ التي تدور فعالياتها بجنوب إفريقيا يومها الثاني باجراء مقابلتي المجموعة «ب» التي تضم منتخبات غانا ومالي والنيجر والكونغو الديموقراطية.
المباراة الأولى ستجمع منتخب غانا ضد منتخب الكونغو الديموقراطية على الساعة ٠٠ : ١٧ بملعب «نيلسون مانديلا باي»، وهي المواجهة التي ستجلب إليها الكثير من عشاق الكرة المستديرة في العالم بالنظر إلى قوة التركيبتين خاصة المنتخب الغاني الذي حضر بقوة بمناسبة نهائيات الكان، وتوعد كل منافسيه بعد الآداء المبهر الذي قدمه في المباراة الودية الأخيرة التي لعبها ضد المنتخب التونسي في الثالث عشر من الشهر الحالي، أين ضرب بالثقيل وفاز عليه بأربعة أهداف لهدفين.
كما سحقوا منتخب مصر في المباراة الودية التي سبقت مواجهة تونس بثلاثية نظيفة، وهو ما يؤكد قوة «برازيل إفريقيا» كما يحلوا لعشاق الكرة الإفريقية تسميتهم، وما يجعلهم من بين أصعب الفرق ومن أبرز المرشحين في رحلة البحث لنيل التاج الإفريقي الـ٢٩، إبتداء من مواجهة اليوم أمام منتخب الكونغو الديموقراطية الجريح إن صح القول بعدما قرر المدرب الفرنسي «كلود لوروا» الإستقالة يوم الخميس الفارط من منصبه من خلال رسالة سلمها إلى مسؤول الإتحاد المحلي للعبة المسافر مع المنتخب إلى جنوب إفريقيا «تيو بينامونغو» ويأتي خبر إستقالة التقني الفرنسي من على رأس المنتخب مع مساعده «سيباستيان مينيي» بسبب سوء الإدارة في المنتخب ، وذلك في وقت كثرت خلاله الشكوك حول المكافآت التي سينالها اللاعبون جراء مشاركتهم في البطولة القارية. قرار الإستقالة الذي دعمه اللاعبون ثم نفاه المسؤولون في الإتحاد الكونغولي ، من شأنه أن يخرج اللاعبين عن تركيزهم في مواجهة عمالقة إفريقيا ، فهل يمكن إعتبار ما يحدث خدعة لإيهام الغانيين قبل المواجهة ، أم أن ما يحدث صحيح و سيتمكنون من رفع التحدي و إحداث المفاجأة على أبرز المرشحين ؟    
المواجهة الثانية ستجمع المنتخب المالي ضد النيجر على الساعة ٠٠ : ٢٠ على نفس ملعب المواجهة الأولى ، في مباراة ترجح الماليين للفوز بالنظر إلى الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها قائد المنتخب المالي ، ونجم نادي  « داليان الصيني » المخضرم « سيدو كيتا » ، أحد أبرز اللاعبين المنتظر ظهورهم بشكل طيب في نهائيات الأمم الإفريقية ٢٠١٣ ، هو الذي صرح يوم الخميس الماضي للموقع الرسمي للإتحاد الإفريقي لكرة القدم بالحرف الواحد: « سأبذل قصارى جهدي و سأتقمص الدور المطلوب مني لقيادة بلادي للذهاب بعيدا في البطولة ، فأنا أمتلك الكثير لتقديمه»، وسيكون ذلك إبتداء من مباراة اليوم أمام منتخب النيجر الذي سيكتشفه المتتبعون ، هو المتأهل للمرة الثانية في تاريخه لنهائيات كأس أمم إفريقيا ٢٠١٣.   

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019