كأس إفـريقيـا للأمم 2013

المنتخـب الوطـني يتـدرب اليوم بملعـب ''بافوكينغ''

نبيلة بوقرين

يتدرب مساء اليوم المنتخب الوطني لكرة القدم على أرضية ميدان الملعب الرئيسي بالمركز الملكي «بافوكينغ» بمدينة روستنبورغ في توقيت المباراة الأولى ضد نظيره التونسي بعد غد الثلاثاء ضمن منافسة نهائيات أمم إفريقيا التي إنطلقت فعالياتها أمس بجنوب إفريقيا وتستمر إلى غاية الـ١٠ فيفري القادم .

جاء قرار إجراء الحصة التدريبية الأخيرة على أرضية الملعب الرئيسي مساء اليوم بدلا من الغد بقرار من رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم وذلك راجع إلى عدة نقاط نقاط تم النظر فيها من أجل توفير كل الظروف المناسبة للعناصر الوطنية والطاقمين التقني والطبي.. من أجل التفرغ لكل الأمور الهامة التي تسبق مواجهات مهمة ضمن منافسة طويلة المدى .
 وبما أن الوقت الذي سمح فيه للمنتخب الوطني بالتدرب على الأرضية الرئيسية في البرنامج السابق أي ليلة المواجهة الأولى ضد تونس لا يساعد اللاعبين من أجل الإسترجاع والإرتياح كما يجب قبل ساعات معدودة فقط عن الدخول في المنافسة الرسمية والتي ستكون من خلال الداربي المغاربي .
 وللإشارة تم تحديد توقيت العاشرة ليلا من أجل التدرب ليلة اللقاء وبما أن مدة الحصة التدريبية لن تقل عن ساعتين وزمن العودة إلى الفندق تقارب الـ٤٥ دقيقة فهذا يعني أن أشبال المدرب هاليلوزيتش لن يستفيدوا من الوقت الكافي من أجل النوم جيدا ولهذا قرر روراوة تغيير موعد إجراء التدريبات إلى اليوم على الساعة الـ ٠٠ : ١٩.   وبالتالي تم مراعاة كل الجزئيات التي تسبق لقاء الداربي الذي يعد أمر تحقيق نتيجة إيجابية فيه مهم خاصة من الناحية المعنوية للاعبين.
الوصول المبكر إلى جنوب إفريقيا...
 ويعود تمكن الفريق الوطني من أخذ أسبقية إختيار اليوم الذي يريد التدرب فيه لآخر مرة في الملعب الرئيسي نتيجة الإجراءات المتخذة من طرف المسيرين من خلال الوصول المبكر للتشكيلة الوطنية إلى جنوب إفريقيا . التصرف لدى الطاقم الفني قبل أكثر من أسبوعين من إنطلاق «الكان» .
 من جهة أخرى يعد قرار التحضير ببلاد مانديلا التي تحتضن العرس القاري في هذه الطبعة إيجابيا.. بما أنه سمح للاعبين بالتأقلم مع الأجواء المناخية والتضاريس بشكل أكبر يجعلهم يفكرون في المباريات فقط من دون أي شيء آخر .
التركيز على العمل التكتيكي
أما فيما يخص البرنامج التحضيري المسطر الذي يسبق اللقاء الأول فإن الناخب الوطني هاليلوزيتش خفض من وتيرة العمل البدني الذي ركز عليه خلال الأسبوعين الماضيين بهدف رفع مستوى عناصره خاصة الذين كانوا يعانوا من نقص المنافسة ولهذا تم لعب مبارتين وديتين .  في حين شرع في العمل التكتيكي والفني بداية من الحصة المسائية ليوم أمس بعدها أراح عناصره في الفترة الصباحية وذلك من أجل وضع النقاط على الحروف وضبط التشكيلة الأساسية والخطة المناسبة التي سيدخل بها الكان بوجود كل اللاعبين من أجل تفادي الإرهاق   .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019