أمينة بتيش في تجمع موناكو 2015:

” لم أصــل بعد إلى لياقتي التـي تسمح لي بالتنافس”

أكدت العداءة الجزائرية في اختصاص 3000م موانع، أمينة بتيش، أنها “لم تصل بعد إلى اللياقة التي تسمح لها بالتنافس”، وهذا لتبرير انسحابها من تجمع موناكو (17 يوليو) لحساب المرحلة 10 للرابطة الماسية.
وصرحت بتيش لموقع الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى من برج بوعريريج، حيث قضت عيد الفطر مع أهلها، “في تجمع موناكو يوم الجمعة المنصرم لم أكن في يومي إلى درجة أنني لم أستطع إنهاء السباق وفضلت الانسحاب”.
وأضافت، “أحسست بالإرهاق وكان من المستحيل استرجاع ريتمي المعتاد خلال هذا السباق الذي جاء مباشرة بعد شهر رمضان المعظم، مشيرة إلى أنها ليست في كامل لياقتها البدنية، على الرغم من أنها بدأت التدريبات في أحسن الأحوال”.
وأردفت، “خلال شهر رمضان، تدربت ببرج بوعريريج تحت إشراف مدربي بحجم حصتين يوميا وفي أحسن الظروف، مع تسجيل أوقات مشجعة، بيد أن خلال هذه المنافسة لم أصل إلى الريتم المعتاد”.
ولا تبدو صاحبة الميدالية الذهبية في ألعاب البحر المتوسط بمرسين (تركيا) فاقدة للأمل أو في قدراتها وثقتها بالنفس.
وتأمل أن يكون هذا التعثر ظرفيا يمكن أن تستعيد معه لياقتها البدنية من هنا إلى غاية تاريخ مشاركتها في بطولة العالم ببكين (22 - 30 أغسطس)”.
وتدخل العداءة الجزائرية في تربص إعدادي بباريس ابتداء من 22 يوليو والمشاركة في موعد الصين في أحسن الظروف الممكنة.
وقالت بتيش للمديرية الفنية الوطنية للاتحادية الجزائرية لألعاب القوى، إنها استفادت من عدة تربصات تحضيرية وخاضت العديد منها خلال هذا الموسم بجنوب افريقيا، بجاية وإفران المغربية.
على مستوى النتائج، احتلت بتيش المركز 15 في سباق 3000م موانع بالدوحة، مسجلة توقيتا قدره 9د 42ثا 97ج وبعدها في روما المركز 10 بتوقيت 9د 40ثا 24ج.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020