أسامة درفلو:

الفحوصات أثبتت أن إصابتي ليست خطيرة

قال قائد وهداف المنتخب الأولمبي الجزائري أسامة درفلو، إنه يحتفظ بأمل المشاركة في لقاء الإياب الذي سيجريه ‘’الخضر’’ أمام سيراليون في التصفيات المؤهلة إلى البطولة الإفريقية لأقل من 23 عاما، بعدما اضطر للغياب في آخر لحظة عن المواجهة الأولى بين الفريقين والتي فاز بها زملاؤه (2-0)، مساء الأحد، بالبليدة، بسبب إصابة على مستوى الكاحل.
وصرح درفلو: «لسوء حظي أني أصبت على مستوى الكاحل خلال الحصة التدريبية الأخيرة التي سبقت المباراة، ما اضطرني للغياب. لكني أحتفظ بأمل اللحاق بلقاء العودة، السبت المقبل، سيما وأن الفحوصات التي أجريتها أثبتت أن إصابتي ليست خطرة».
وفي غياب درفلو، تكفل عبد الحكيم أمقران بصنع الفارق بتسجيله لهدفي المباراة في الشوط الأول، ما يسمح للفريق الجزائري بوضع قدم في النهائيات الإفريقية المقررة في ديسمبر 2015 بالسينغال، وهي النهائيات التي ستكون مؤهلة إلى الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو البرازيلية.
وثمّن درفلو، العائد مؤخرا إلى صفوف اتحاد الجزائر بعد موسم واحد قضاه في أمل الأربعاء، الفوز المسجل أمام سيراليون، معتبرا أن رفاقه حققوا انتصارا مهما يسمح لهم بلعب لقاء العودة «بثقة أكبر». 

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020