بوشكريو:

ضيعنـا التـأهـل أمـام مصـر

أكد مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة اليد صالح بوشكريو ان فريقه ضيع التاهل الى الدور ثمن النهائي من مونديال اسبانيا .
وأبدى الناخب الوطني تاسفه لهذا الاقصاء المبكر بعد أن كان الهدف المسطر من مشاركة المنتخب في بطولة العالم هو بلوغ الدور الثاني. لقد ضيعنا فرصة التاهل امام مصر خاصة في المرحة الثانية من المقابلة التي ارتكبنا فيها اخطاء عديدة وضيعنا خلالها فرص حقيقة للتسجيل (...) وبعد هذا كان من الصعب علينا تحقيق نتيجة ايجابية امام المجر في الجولة الاخيرة (الانهزام بـ٢٩ ـ ٢٦)  كما حرص على توضيحه المدرب الوطني .
من المستحيل الاستهانة بالمقابلات التي تلعبها امام منتخبات مرشحة للتتويج باللقب العالمي مثل اسبانيا و كرواتيا (...) كل ما في الامر اننا لم نكن في المستوى خلال هاتين المواجهتين رغم محاولتنا في العودة في النتيجة في المرحلة الثانية من مقابلة كرواتيا كما أضاف بوشكريو.
وأضاف المتحدث ان المنتخب المصري كان له الحظ في مواجهة المنتخب الاسترالي المتواضع في آخر مقابلة وهي الفرصة التي استغلها جيدا لتوجيه عامل الفارق في الاهداف لصالحه .
وأوضح القائم الاول على الخضر ان اللياقة البدنية غير الجيدة لبعض العناصر مثل ساسي بولطيف و عبد الرحيم برياح بالاضافة الى النقص الكبير في المنافسة للعناصرالمحلية حال دون تمكن الفريق من تحقيق الاهداف المرجوة.
«هنا باسبانيا عندما اتكلم مع البعض و أخبرهم ان بطولة الجزائر متوقفة منذ أكثر من ١٦ شهرا يتعجبون ويندهشون من الامر» كما اكده بوشكريو بلهجة مستاءة.
اخطأت عندما واصلت المهمة
 ووصف المدرب الوطني الجزائري لكرة اليد صالح بوشكريو بـ«الخاطئ» قراره بمواصلة توليه للعارضة الفنية «للخضر» بعد نهائيات كاس أمم افريقيا بالمغرب (٢٠١٢) التي انهزمت فيها التشكيلة الوطنية في المقابلة النهائية امام تونس بـ(٢٣ ـ ٢٠).
وأكد بوشكريو «لقد أرتكبت خطأ بمواصلة الاشراف على المنتخب بعد نهائيات كاس أمم افريقيا ٢٠١٢ بالمغرب».
وفي رده عن سؤال متعلق بمستقبله مع المنتخب الوطني اكد بوشكريو أنه « لن يواصل الاشراف على العارضة الفنية للخضر».
ومعلوم انها ليست المرة الاولى التي يعلن فيها المدرب الوطني نيته في مغادرة المنتخب فقد سبق له بعد نهائيات كاس افريقيا الاعلان عن المغادرة بسبب التعب و الارهاق و أكد حينها ان قراره لا رجعة فيه وغير قابل للمراجعة .
وفي نهاية الامر تراجع بوشكريو عن قراره بعد تدخل العديد من الشخصيات الرياضية في الجزائر على راسهم وزير الشباب و الرياضة آنذاك السيد الهاشمي جيار.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019