فاز وديــا على مولودية وجدة بتـــــربص المغرب

شباب بلــــوزداد يواجه نـادي مكناس والدفاع الجــــديدي

محمد فوزي بقاص

 يواصل فريق شباب بلوزداد تألقه في المباريات الودية في تربص «إيفران» بالمغرب، بعدما تمكن، عشية الأحد، من الفوز على فريق مولودية وجدة الذي يشرف على تدريبه المدرب الجزائري عز الدين آيت جودي بنتيجة هدفين لواحد.
سيواجه الشباب، اليوم، فريق مكناس على أن يختتم تربصه بمواجهة الدفاع الحسني الجديدي. علما أن وفد الشباب سيعود في 7 أوت إلى أرض الوطن من أجل استكمال التحضيرات تحسبا لانطلاق البطولة.
وهو ما يوضح جاهزية الشباب لدخول غمار الموسم الكروي (2015 - 2016) بكل قوة من أجل التنافس على اللقب، وسط التنافس الشديد الذي سيسود بطولة هذا الموسم، خاصة بالنسبة للفرق الكبيرة، على غرار اتحاد العاصمة، وفاق سطيف، مولودية الجزائر وآخرين. أهداف المباراة سجلها لصالح الشباب الوافد الجديد المهاجم «أوودو» في الدقيقة الرابعة والثلاثين، فيما سجل الهدف الثاني وهدف الفوز «عادل بوقروة» في الوقت بدل الضائع في الدقيقة 91 من المباراة.
واعتمد المدرب الفرنسي «آلان ميشال» على خطة (4 / 4 / 2) طيلة اللقاء للمرة الثانية على التوالي، بعد مباراة الحياة البيضاوي التي فاز فيها الفريق بـ9 أهداف كاملة مقابل 1، وهو ما يبين بأن ميشال يفضل اللعب بخطة تقليدية، خاصة في ظل توفر البدائل في خطي الوسط والهجوم الذي عرف تدعيما كبيرا من قبل إدارة «مالك» التي انتدبت خيرة الأسماء في المركاتو الصيفي الماضي.
وبهذا الفوز، الذي كان يعتبره الجميع أول اختبار حقيقي لأبناء لعقيبة في تربص المغرب، يؤكد النادي العاصمي جاهزيته لمباراة استئناف البطولة الوطنية يوم 15 أوت المقبل في الداربي أمام مولودية الجزائر والذي قد يبرمج بملعب «مصطفى تشاكر» بالبليدة بدلا من ملعب 5 جويلية الأولمبي، لتسيير اللقاء من الجانب الأمني في أحسن الظروف بسبب تواجد قرية التسلية بالمركب الأولمبي، التي تجلب إليها أعدادا هائلة من الشباب والعائلات.
من جهة أخرى، تعرف التدريبات والمباريات التطبيقية للفريق البلوزدادي منافسة كبيرة بين اللاعبين وبلغت ذروتها في الآونة الأخيرة، وهم الذين يريدون نيل ثقة الطاقم الفني وإثبات أحقيتهم في نيل مكانة أساسية وسط وفرة الحلول وكثرة اللاعبين في تعداد الفريق.
ومن بين المؤشرات التي توحي بقوة الشباب هذا الموسم، ثراء التعداد وتنافس اللاعبين في كل المناصب، الأمر الذي كان ينقص كتيبة «ميشال»، الموسم الماضي، خاصة القاطرة الأمامية التي تزخر بأسماء قادرة على صنع الفارق في أية لحظة.
نقاش: «التربص يسير في أحسن الظروف... وسأكون جاهزا لمباراة المولودية»
من جهة ثانية، كشف لنا الوافد الجديد على فريق شباب بلوزداد وهداف مولودية وهران السابق محمد هشام نقاش، من المغرب، عبر الأنترنت، أن التربص يسير في ظروف رائعة، «التربص يجري وسط ظروف رائعة والمجموعة تتدرب بجدية كبيرة من أجل التحضير الجيد للموسم الجديد، لعبنا مباريات ودية سمحت لنا بتحسين الانسجام بيننا ومباراة وجدة كانت اختبارا جيدا لنا، تنتظرنا مباراتان وديتان أمام كل من «وجدة» و»مكناس»، وهو ما سيسمح للطاقم الفني، من دون شك، من تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها في المباريات السابقة وتحسين أدائنا فوق الميدان، ومن ضبط معالم التشكيلة الأساسية التي ستواجه مولودية الجزائر في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد».
وعن مردوده الشخصي قال: «أنا في تحسن مستمر وأسترجع مستواي تدريجيا، الطاقم الفني أنهكنا بالعمل البدني، لكني متعود على ذلك وأضاعف عملي عند نهاية كل حصة بإضافة على الأقل نصف ساعة من الوقت، لأكون في أتم الجاهزية عند بداية الموسم، والعمل البدني الذي أقوم به هو الذي سمح لي بالتألق الموسم الماضي مع فريقي السابق مولودية وهران، لحد الآن سجلت هدفا رائعا في تربص المغرب، لكن مازال أمامي عمل كبير أمام المرمى لأكون في المستوى مع بداية الموسم».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020
العدد18291

العدد18291

الإثنين 29 جوان 2020
العدد18290

العدد18290

الأحد 28 جوان 2020