في رسالة وجهها لرئيسها توماس باخ

بلاتر يتخلى عن مقعده في اللجنة الأولمبية الدولية

 أكد الرئيس المؤقت للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، جوزيف بلاتر، استقالته من منصبه في اللجنة الأولمبية الدولية بإرسال خطاب رسمي لرئيس اللجنة، الألماني توماس باخ، وذلك أثناء انعقاد اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية في العاصمة الماليزية كوالالمبور، هذا الأسبوع.
وكان بلاتر قد اجتمع بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بداية الأسبوع الماضي، قبل مشاركته في حفل سحب قرعة التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.
وفي حديث فلاديمير بوتين مع إحدى الإذاعات السويسرية، طالب بترشيح جوزيف بلاتر والعاملين في اللجنة الأولمبية الدولية وكبار رؤساء الاتحادات الرياضية حول العالم لجائزة نوبل تقديرًا لدورهم.
لكن بلاتر ردّ على هذا التصريح بإعلان استقالته من اللجنة الأولمبية قبل سنة واحدة من انطلاق أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل صيف 2016.
وقال السويسري، إنه ليس مستعدًا لخوض انتخابات اللجنة الأولمبية الدولية من جديد لاتخاذه قرار الانسحاب من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في نهاية شهر فبراير 2016.
جدير بالذكر، تولى جوزيف بلاتر منصب رئيس الفيفا عام 1998 خلفًا للبرازيلي جواو هافلانج، وبعد سنة واحدة انضم للجنة الأولمبية الدولية، لكن صاحب 79 عامًا قرر إنهاء علاقته بالرياضة بشكل كامل والخروج من الباب الكبير عن طريق الاستقالة تفاديًا للإقالة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020
العدد18291

العدد18291

الإثنين 29 جوان 2020
العدد18290

العدد18290

الأحد 28 جوان 2020