بعد الخسارة المخيّبة أمام المريخ في رابطة الأبطال

تضاؤل فرص وفاق سطيف في بلوغ المربع الذهبي

عمار حميسي

 تضاءلت فرص وفاق سطيف في بلوغ المربع الذهبي من مسابقة رابطة أبطال إفريقيا، عقب الخسارة في السودان أمام المريخ، سهرة أمس الأول، بثنائية نظيفة، مما يحتم على أشبال ماضوي الفوز في المواجهتين المقبلتين وانتظار تعثر المريخ لضمان التأهل.
يحتاج وفاق سطيف إلى معجزة لإنهاء دور المجموعات في المركز الثاني الذي يؤهله لنصف النهائي، خاصة بعد تضييعه 5 نقاط كاملة أمام المريخ ذهابا وإيابا. علما أن الفريقين تعادلا في سطيف بنتيجة هدف لمثله.
وظهر الوفاق بوجه باهت خلال مواجهة المريخ، الذي كان أكثر إصرارا على تحقيق الانتصار والانفراد بالمركز الثاني خلف اتحاد العاصمة، مما يجعله أبرز المرشحين لمرافقة هذا الأخير للمربع الذهبي.
ولم يقدم الوفاق ما يشفع له من أجل العودة بنقطة على الأقل من ملعب أم درمان، في ظل الرغبة الكبيرة التي أبداها أشبال غارزيتو لتحقيق الانتصار واستغلال فرصة تراجع الوفاق إلى الخلف.
مطالب بالفوز على الاتحاد و»البابية»
أصبح مصير وفاق سطيف مرتبطا بشكل وثيق بنتائج المريخ السوداني خلال المباراتين المتبقيتين، حيث يتحتم على أشبال ماضوي تحقيق الانتصار أمام اتحاد العاصمة ببولوغين ومولودية العلمة كمرحلة أولية وانتظار تعثر المريخ.
ويحل المريخ السوداني خلال الجولة المقبلة ضيفا على مولودية العلمة وسيكون عليه تحقيق الانتصار لتفادي الحسابات والعودة إلى نقطة الصفر. وتبقى نقطة التعادل كافية لأشبال غارزيتو للحفاظ على حظوظهم في التأهل.
من جهته، يحل الوفاق ضيفا على اتحاد العاصمة خلال الجولة المقبلة ولا خيار أمامه غير تحقيق الانتصار من أجل الحفاظ على حظوظه في التأهل وانتظار تعثر المريخ في العلمة من أجل الانفراد بالمركز الثاني.
ويبقى بذلك مصير الوفاق رهين الحسابات، في وقت كان يستطيع حسم الأمور من البداية من خلال الانتصار على المريخ في سطيف وهي المواجهة التي جعلت الوفاق الحلقة الأضعف في صراعه مع المريخ.
تساؤلات حول عملية الاستقدامات
تأثر مستوى وفاق بشكل كبير بسلبية عملية الاستقدامات التي قامت بها إدارة الرئيس حمّار، من خلال تسريح ركائز الفريق والاعتماد على بعض اللاعبين الذين لم يقدموا الإضافة المرجوة منهم لحد الآن.
واتسمت عملية استقدامات الوفاق بالبطء الشديد، في وقت كان الفريق بحاجة لخدمات كل لاعبيه، بما أن مرحلة المجموعات انطلقت مع نهاية شهر جوان وهو ما جعل يواجه الاتحاد مثلا بتعداد ناقص.
وتتحمل إدارة الوفاق مسؤولية ما حدث للفريق، من حيث تدعيم الفريق بلاعبين يستطيعون تقديم الإضافة المرجوة منهم خلال المباريات الكبيرة والحاسمة على غرار مواجهة المريخ واتحاد العاصمة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020
العدد18291

العدد18291

الإثنين 29 جوان 2020