مولودية الجزائر

«بوشريط» يباشر التدريبات اليوم ولن يشارك أمام بسكرة

محمد فوزي بقاص

«بطروني»يبحث عن أرضية اتفاق مع الموب لخطف «حمزاوي»

عادت، أمس، تشكيلة مولودية الجزائر إلى أجواء التدريبات تحضيرا لمرحلة العودة والمباراة الهامة عن الدور السادس عشر من منافسة كأس الجمهورية لكرة القدم، بالملعب الملحق لـ 5 جويلية، أين عرفت الحصة غياب الوافد الجديد القديم «عنتر بوشريط» الذي تعاقد مع العميد سهرة الـ 31 ديسمبر، وجرت مراسيم التوقيع في وقت متأخر وفي سرية تامة من أجل تفادي غضب بعض الأطراف الذين رفضوا عودة صاحب الـ 33 ربيعا إلى البيت العاصمي، الذي كان أول لاعب تتعاقد معه إدارة الرئيس «بطروني» في الميركاتو الشتوي الحالي.
سيناريو تعاقد إدارة «بطروني» مع متوسط الميدان السابق لشباب قسنطينة، الذي أصر على خدماته مدرب العميد «مزيان ايغيل» وتواصل لمدة شهر كامل، كُلل أخيرا بالتعاقد مع اللاعب المخضرم، وسيكون «بوشريط» حاضرا في حصة اليوم كما اتفق عليه مع الإدارة والطاقم الفني لحظة تعاقده مع الفريق، هو الذي تنقل مباشرة من مقر النادي الكائن بالعاشور بالعاصمة إلى عنابة لجلب الوثائق التي نتقص ملفه، حتى يقدمها إلى سكريتير الفريق كي يتولى استخراج وثائقه من الرابطة الوطنية لكرة القدم، الأسبوع المقبل، وكذا جمع أغراضه والاستقرار بالشقة التي تم إيجارها له خصيصا في حي «سعيد حمدين» بالعاصمة.
من جهة أخرى، قرّر الطاقم الفني إحالة «بوشريط» على العمل المكثف بمعدل حصتين في اليوم، الأولى صباحية رفقة المجموعة والثانية مسائية بغابة «بوشاوي» تحت إشراف المحضر البدني «دحمان سايح» الذي عمل معه في شباب قسنطينة ويعرفه جيدا، وذلك حتى يعوض النقص البدني الفادح الذي يعاني منه والذي سيحرمه بالتأكيد من المشاركة في مواجهة الكأس، الأسبوع المقبل، أمام إتحاد بسكرة حتى في حال تأهيله.
من جهة أخرى، دخلت إدارة المولودية بطلب من المسؤول الأول على رأس العارضة الفنية للفريق في مفاوضات جادة مع إدارة مولودية بجاية لطلب خدمات المهاجم «عكاشة حمزاوي» الذي يصر عليه «ايغيل» الذي يبحث عن مهاجم ثان  وأكدها في أكثر من تصريح لوسائل الإعلام، وذهبت إدارة أصحاب اللونين الأحمر والأخضر إلى أكثر من ذلك حين عرضت خدمات كل من متوسط الميدان «هندو»، وكذا صانع الألعاب «مقداد» وزيادة مبلغ مالي مقابل الاستفادة من خدمات «حمزاوي» الذي يعاني من بعض المشاكل في الآونة الأخيرة، بعدما طلبت منه إدارة الموب تمديد عقده أو جلب فريق للتفاوض معه، وهو ما رفضه المهاجم جملة وتفصيلا، الشيء الذي حمس إدارة المولودية على الإسراع لضمان صفقته خاصة أن العديد من الأندية تتكالب من أجل شراء ورقة تسريحه، في مقدمتها إدارة إتحاد العاصمة ووفاق سطيف وشبيبة الساورة، وهو ما يؤكد مرة أخرى أن المولودية تريد التخلص من «هندو» و «مقداد» لكن بمقابل مادي أو بمقايضة لاعب آخر.
وبخصوص اللاعبين المسرحين الكاميروني «باتريك نقولا» والبرازيلي «ألفيس روبرسن» فإن إدارة المولودية التي أكدت أنها لن تمنح الإفريقي مستحقاته لتيقنها التام بأنه لا يستحق أي مقابل، خاصة أنه لعب مباراة واحدة هذا الموسم بديلا وأفقد المولودية نقاطها الثلاث في اللقاء الذي لعبه رفقاء «حشود» ضد أمل الأربعاء وعاد فيه الفايكينغ في النتيجة وتسبب في تسجيل ثلاثية كاملة في مرمى «شاوشي»، وعدل الزوار النتيجة بعدما كانت لصالح المولودية، ورغم القبضة الحديدية إلى أن الإدارة تبدو متحكمة في قضيته.
 أما بخصوص البرازيلي فالأمر لن يكون بالهين للإدارة التي قد تضطر إلى إدماج اللاعب مع المجموعة من جديد، بعدما قرر إحالة قضيته للفيفا لاسترجاع كل مستحقاته المالية بالإضافة إلى تعويض ثمانية أشهر، وهو ما ترفضه سونطراك جملة وتفصيلا، ما قد يجبر «إيغيل» على إعادته مجددا الى المجموعة، بعدما قرر التخلص من كل الأجانب في الفريق، على غرار كل من الإثيوبي «صلاح الدين» والكاميروني «نقولا».
من جهة أخرى، يبدو أن الأمور بين الطاقم الفني وصانع الألعاب «وليد درارجة» تسير إلى الهدوء في الظرف الراهن، بعدما تحدث الرئيس مع مدربه وطالب منه أن يكون أكثر مرونة مع اللاعبين، خاصة المهاجمين الذين أصبحوا يخوضون المباريات بتخوف شديد.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020