سي محمد سيدريك يؤكـد لـ«الشعب»:

هـدفنـا الفوز عـلى ليبيـا

حاورته : نبيلة بوقرين
كشف لنا سي محمد سيدريك حارس المنتخب الوطني ان التربص الأخير الذي برمجه المدرب هاليلوزيتش كان مهما وايجابيا الى ابعد الحدود خاصة من الناحية البدنية.. وسيكتمل بحضور المحترفين، وأنهم سيذهبون إلى المغرب من اجل الفوز لتفادي الحسابات خلال مباراة العودة. كما رحب ببلفوضيل في المجموعة وتفاصيل أخرى كشفها لنا عندما التقيناه بمطار هواري بومدين صبيحة أمس. 
  • الشعب: كيف جرت التحضيرات في التربص الاخير للمنتخب الوطني ؟
 سيدريك: كان التحضير جماعيا طيلة عشرة ايام وركزنا على الجانب البدني أين كانت الأجواء رائعة مع المجموعة من اجل تفادي الضغط والعمل على ضمان تحضير جيد لنا من اجل المواجهة المهمة التي تنتظرنا ضد المنتخب الليبي من اجل الوقوف على مستوانا قبل الدخول في آخر مرحلة من التحضير.
  • ما هي النتيجة التي خرجتم بها ؟
  .... النتيجة كانت ايجابية لنا من كل النواحي خاصة الجانب البدني لأننا في بداية الموسم ولهذا عشرة أيام التي قضيناها في التربص كانت في صالحنا من اجل ان نكون في نفس «الفورمة» مع زملائنا الذين يلعبون في البطولات الخارجية.
 وكنا مركزين جيدا من اجل ضمان أفضل تحضير للمباراة التي تنتظرنا في الأسبوع القادم.  
  •   ..ماذا تقصد ؟
 ....لان البطولات الأوروبية انطلقت منذ أسبوعين على الأقل وبالتالي اللاعبون دخلوا في جو المنافسة الرسمية وهم محضرون جيدا من الناحية البدنية. إضافة الى المباريات الودية رفقة نواديهم وهو نقطة ايجابية لنا لأننا نعتمد على اللعب الجماعي، عكس ما هو الحال معنا لان البطولة لن تنطلق إلا بعد لقائنا المنتخب الليبي، ولهذا سنكمل العمل التحضيري بكل عزيمة بعد وصول المحترفين حيث سنشرع في تطبيق الخطط التكتيكية قرابة أسبوع قبل خوض المباراة ونركز الجهود على العمل الجماعي الذي يساعدنا على تحقيق نتائج ايجابية.
  •  ..إذن المستوى البدني غير مستقر لدى العناصر الوطنية ؟
  .... نحن في بداية الموسم وغالبا ما نجد صعوبات من الناحية البدنية.. لكن سنحاول ان نتجاوز الوضع من خلال العمل الجدي في التربص واستغلال الخبرة التي اكتسبناها في السابق.
  •   ..وكيف ترون اللقاء كلاعبين خاصة وأنه داربي مغاربي ؟
  ....صحيح هو داربي قوي وصعب على الطرفين إلا أننا سنحاول أن نحقق الفوز من اجل التواجد في جنوب إفريقيا.. خاصة أننا لا نريد ان نضيع الموعد لأنه هام لنا كثيرا بعد ان أقصينا من الطبعة السابقة، إضافة إلى أنها محطة تحضيرية لنا للمباريات الخاصة بالمونديال.
  •   .. ما هو الهدف المسطر في المباراة القادمة ؟  
 ....الهدف المسطر هو الفوز لكي نلعب مباراة العودة بكل راحة أين نسعى لكسب  النتيجة، رغم أننا نعلم بان المهمة لن تكون سهلة ولهذا فإننا نريد على الأقل التعادل من اجل عدم تعقيد الأمور في لقاء العودة بالجزائر.
  •  ..ما هي النصائح التي قدمها لكم المدرب هاليلوزيتش خلال المعسكر حول المباراة؟
 ....لقد طلب منا العمل الجدي وعدم استصغار المنافس والتركيز على اللقاء فقط من دون أشياء أخرى قد تؤثر علينا سلبا خلال المباراة.
  •  ..ما هي الأجواء التي تنتظرونها في المغرب يوم المباراة ؟
  ....اعتقد ان الظروف ستكون في صالحنا لأننا سنبتعد عن ضغط الجماهير الليبية، والضغط سيكون على اللاعبين الليبيين لأنهم المستقبلون على الورق.. وبالتالي هم مطالبون بتحقيق الفوز، ونحن هنا لكي نستغل النقاط السلبية للمنافس.
والمجموعة تتكون من لاعبين شباب وبعضهم لم يسبق لهم ان لعبوا مثل هذه اللقاءات، وبالتالي نحن نملك تشكيلة شابة وهذا ما أراده المدرب عندما تولى المهمة، ويجب ان تعلموا ان التأهل إلى جنوب إفريقيا سيضمن لنا تحضير جيد لكأس العالم في السنة الموالية، ولهذا فان اللاعبين يعرفون ما ينتظرهم خلال هذه المهمة.
  •  ..يعيش الدفاع وضعية صعبة كيف تقيم لنا الوضع ؟
.... صحيح الوضع مع المدافعين مقلق لكن نحن نلعب بشكل جماعي وسنحاول تغطية الأمور. كما تعودنا عليه لأننا فريق وليس لاعب واحد.
  •  .. كيف تصف لنا المنافسة الموجودة على مستوى حراسة المرمى ؟
....اعتبرها ايجابية لان المنافسة تفرض علينا العمل الدائم إضافة إلى الجدية والإصرار على التقدم في المستوى وهو مثل كل الميادين والاختصاصات.
  •  ..هل لديكم معلومات عن المنتخب الليبي وطريقة تحضيره ؟
  .... لقد لعبوا بعض المباريات الودية وكانت لنا الفرصة من اجل اخذ نظرة عن المجموعة، ونحن على دراية أنهم يحضرون في ظروف جيدة بعيدا عن الضغط، وبهذا وقفنا على طريقة لعبهم إضافة إلى النقاط التي سجلها المدرب. ونحن سنحاول ان نستغل نقاط الضعف لصنع الفارق.
  •  ..وما هو رأيك في قرار المدرب الوطني الذي لم يلعب أي لقاء ودي ؟
 ....المباريات الودية ليست معيارا أساسيا لان الأمور تتغير عندما يتعلق الأمر بالمواعيد الرسمية من ناحية الضغط والنفسية عند اللاعبين، ولهذا أظن أن المدرب أدرى مني بالموضوع.
  •    ..وكيف ترى قدوم بلفوضيل الى المنتخب الوطني بعد طول انتظار ؟
 ....هو لاعب شاب وتكون في «ليون» وبالتالي يملك قاعدة أساسية، ومن حقه حمل ألوان بلده بعد ان اقتنع بالقرار وبعد انضمامه الى «بارما» تحرر من الضغط النفسي الذي عانى منه عندما كان في البطولة الفرنسية، وهو لاعب مهم للفريق الوطني في المستقبل ولهذا علينا ان نتركه يلعب بكل راحة ان لا نضايقه.
 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018