فيما يتواصل غياب مصباح بسبب الإصابة

فيغـولي يعـود إلى المنافسة اليــوم

نبيلة بوقرين

يلتقي مساء اليوم نادي فالنسيا مع فريق بلد الوليد  في إطار مباريات الجولة الـ ٣٠ من «الليغا» الإسبانية في ملعب «مستايا» على الساعة الـ ٢٠,٠٠ .
يسعى «الخفافيش» إلى تحقيق نتيجة إيجابية من أجل ضمان مركز مؤهل للمنافسة الأوروبية خلال الموسم القادم. ولهذا فإن المدرب سيعتمد على خطة لعب هجومية من أجل كسب أكبر عدد من النقاط التي تجعلهم يصعدون في سلم الترتيب العام .
ومن المنتظر أن يعود فيغولي إلى جو المنافسة رفقة فالنسيا في مواجهة اليوم بعد أن غاب في الجولة الماضية بسبب الإرهاق وشعوره ببعض الآلام على مستوى الرجل بعد عودته من مهمته مع المنتخب الوطني
 وبالتالي فإن مدرب النادي فضل إراحة الدولي الجزائري من أجل تفادي المضاعفات بما أنه يعد عنصر هام في التشكيلة بالنظر إلى المستوى الكبير الذي يقدمه فوق الميدان في اللقاءات التي يلعبها خاصة من الناحية الهجومية وصنع اللعب في وسط الميدان .
 ولهذا فإن عودة فغولي إلى الميادين ليست مستبعدة في لقاء اليوم وذلك إن كان جاهز من الناحية البدنية من أجل تقديم الإضافة لزملائه بهدف تحقيق الفوز بما أنهم سيلعبون على أرضهم و أمام جمهورهم .
 أما في إيطاليا سيواجه كل من مصباح وبلفوضيل رفقة نادي بارما فريق سيينا من أجل رسم وقائع الجولة الـ ٣١ من الكالتشيو.
 وتبقى حظوظ بلفوضيل من أجل المشاركة في لقاء اليوم كبيرة لتعويض الهزيمة الثقيلة التي تلقاها بارما في الأسبوع الماضي خاصة بعد صيام الخط الهجومي عن تسجيل الأهداف، وهذا ما يخدم اللاعب الجزائري للتواجد في هذه المباراة.
 بينما تبقى مشاركة مصباح مستبعدة بما أنه لم يشف  من الإصابة التي عاودته مؤخرا والتي كانت سببا في غيابه عن مباراة المنتخب الوطني ضد البنين من قبل.
 فهو يتابع البرنامج العلاجي بهدف التخلص من آثار الإصابة التي لم تكن في الوقت المناسب والتي أبعدته عن المنافسة في فترة مهمة  .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019