قدم صورة سوداوية عن المنشآت الرياضية، قرباج:

الملاعب الجزائرية خطيرة وغير خاضعة للمعايير

أقر رئيس الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، محفوظ قرباج، أمس، بالجزائر، بأن الملاعب الجزائرية «غير خاضعة للمعايير» المطلوبة وباتت تشكل خطرا على الأشخاص المتوافدين عليها، غير أن هيئته باتت مجبرة على السماح للأندية باللعب فيها.
صرح قرباج، على هامش اليوم الدراسي حول تعزيز الأمن والروح الرياضية بين الأنصار الذي نظمته المديرية العامة للأمن الوطني بمدرسة الشرطة بالدار البيضاء، «باستثناء ملعبي 5 جويلية وتشاكر بالبليدة، فإن كل الملاعب تشكل خطرا، لكننا مجبرون على السماح للأندية باللعب فيها، لأن البديل غير موجود حاليا».
وأضاف، «اختيار الملعب والمصادقة عليه يعود إلى معايير، سيما الأمن والبث التلفزيوني. وفي حال إيجاد إمكانية للبث التلفزيوني فتجرى فيه اللقاءات».
وكشف أن هيئته راسلت فريق شباب باتنة «وأعلمنا مسؤولي النادي أنه ابتداء من لقاء الإياب، إما أن يعود إلى ملعب أول نوفمبر (باتنة) أو يغير ملعبا آخر وعدم العودة إلى سفوحي».
وقال قرباج، إن الرابطة «اتفقت مع رئيس النادي، على أن سفوحي سيحتضن أربعة لقاءات على الأكثر، لكن الآن انتهت مرحلة الذهاب ولايزال يلعب فيه».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021
العدد 18495

العدد 18495

الأحد 28 فيفري 2021
العدد 18494

العدد 18494

السبت 27 فيفري 2021
العدد 18493

العدد 18493

الجمعة 26 فيفري 2021