نقاش(مهاجم مولودية الجزائر) لـ «الشعب»:

«تحرّرت كثيرا بتواجد سويبع وهدفي مواصلــة تسجيــــل الأهـداف»

حاوره: محمد فوزي بقاص

بعدما تمكن فريق مولودية الجزائر من الفوز برباعية نظيفة ضد فريق وداد تلمسان ضمن بها التأهل إلى الدور الـ 16 من منافسة كأس الجمهورية، اقتربنا من مهاجم الفريق «محمد هشام نقاش» الذي أكد لنا بأن الفريق كان بحاجة إلى مهاجم بمواصفات الوافد الجديد على الفريق «محمد أمين سويبع» الذي جلب الإضافة المطلوبة منه في الهجوم، موضحا بأن عودة الهجوم إلى التسجيل ستحررهم وتحرر كل اللاعبين، كما تحدث عن المباراة المقبلة ضد فريق أمل بوسعادة في الدور الـ 16من منافسة كأس الجمهورية وعن أهداف الفريق في السيدة الكأس، في هذا الحوار:
«الشعب»: تأهل بسهولة إلى الدور الـ 16 من منافسة كأس الجمهورية بعد الفوز العريض أمام وداد تلمسان برباعية نظيفة؟
محمد هشام نقاش: الفوز يبدو أنه جاء بسهولة لأننا فزنا برباعية كاملة، لكن هذا لا يعني أننا لم نلعب أمام منافس ضعيف، بل لأننا احترمنا الخصم ولعبنا بقوة من أجل ضمان التأهل إلى الدور الـ 16 من منافسة كأس الجمهورية، وداد تلمسان فريق غني عن كل تعريف ويلعب حاليا في المحترف الثاني، نحن من جانبنا كان لدينا أسبوع راحة بعد نهاية مرحلة الذهاب كانت مفيدة لنا، لأننا لم نرتح منذ السنة الماضية بفعل كثافة البرمجة وكثرة المباريات التي كنا نخوضها على الجبهات الثلاث التي كنا نصارع عليها في البطولة الكأس ومنافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، ضد وداد تلمسان حققنا الأهم وتمكنا من تسجيل أربعة أهداف كاملة ستحررنا في المقابلات المقبلة.
 رباعية جاءت من أقدام المهاجمين، هل يمكن القول بأنكم تحرّرتم نهائيا ؟
 سعيد جدا لأن هجومنا عاد للتسجيل في هذا اللقاء وهذا ما سيحررنا نحن المهاجمون الذين مررنا بفترة فراغ رهيبة، منذ بداية الموسم، بعدما كنا نعاني من العقم الهجومي، الوافد الجديد «سويبع» سجل هدفا و»بالغ» عاد هو الآخر للتسجيل وأنا كذلك وهذا أمر مهم بالنسبة لنا، أنا شخصيا عانيت كثيرا من العقم الهجومي هذا الموسم بدليل أني سجلت 3 أهداف فقط منذ انطلاق الموسم الكروي (2017 – 2018) منهما هدفين في البطولة وهدف ضد النادي الإفريقي في ذهاب الدور ربع النهائي، واليوم تمكنت من تسجيل ثنائية، هذه الثنائية جاءت في وقتها وستحررني مستقبلا، لأن المهاجم الذي لا يسجل لمدة طويلة يدخله الشك، وبالمناسبة أشكر الأنصار الذين وقفوا إلى جانبي، خلال فترة الفراغ التي مررت بها، وأشكرهم على دعمهم لي طيلة الفترة الماضية وأعدهم بالأفضل مستقبلا.
 المباراة عرفت تألق الوافد الجديد «سويبع»؟
 كان ينقصنا مهاجم بمواصفات «سويبع»، هو لاعب سريع وقوي من الناحية المورفولوجية وذكي في طريقة تموقعه فوق أرضية الميدان، أمام وداد تلمسان سجل هدف السبق وحررنا، وقدم لي كرة حاسمة في لقطة الهدف الرابع، أعتقد بأن مباراة الوداد هو أفضل سيناريو يتمناه أي لاعب في كرة القدم، كما أنه في المباراة الودية التي خضناها ضد فريق أولمبي المدية خلال التربص القصير الذي قمنا به مؤخرا بعين البنيان جلب ضربة جزاء سجل على إثرها «حشود» هدفا، «سويبع» حافظ على لياقته البدنية رغم أنه لم يكن يلعب في مرحلة الذهاب مع فريق السباق مولودية وهران، بالإضافة إلى كل هذا، الجميع سهّل له مهمة التأقلم والاندماج مع المجموعة وجنينا ثمار ذلك في هذا اللقاء، لأنه أزال عنا الضغط وحررنا وأتمنى أن ننجح في إعادة الفريق إلى السكة الصحيحة في مرحلة العودة.
 تتنقلون في الدور الـ 16 إلى بوسعادة لمواجهة الأمل المحلي ؟
أمل بوسعادة فريق يلعب، منذ سنوات، في الرابطة المحترفة الثانية ويصارع في كل مرة على الصعود إلى المحترف الأول، سيلعب في ميدانه وأمام جمهوره، نحن من جانبنا سنحضر جيدا لهذا اللقاء وللقاءات الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، وسنتنقل إلى بوسعادة بنية اللعب بقوة والتأهل إلى الدور ثمن النهائي، لا يمكن أن أقول لك بأن هدفنا هو الفوز بالكأس، لكن هدفنا هو الذهاب إلى أبعد دور ممكن في منافسة كأس الجمهورية، مثلما فعلناه الموسم الماضي لما بلغنا الدور نصف النهائي، وأتمنى أن تعيدنا مباراة الوداد إلى الطريق الصحيح كي نعود إلى أجواء الانتصارات، ما ينقصنا حاليا هو سلسلة طويلة من الانتصارات كي نكسب الثقة وندخل بقوة في المنافسة الإفريقية.
 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17676

العدد 17676

الجمعة 22 جوان 2018
العدد 17675

العدد 17675

الأربعاء 20 جوان 2018
العدد 17674

العدد 17674

الثلاثاء 19 جوان 2018
العدد 17673

العدد 17673

الإثنين 18 جوان 2018