عبــد الرؤوف برناوي لـ «الشعب»:

نحضّر بجدية كبيرة للألعاب الإفريقية للشباب المقرّرة بالجزائر

حاورته: نبيلة بوقرين

أكد رئيس الإتحادية الجزائرية لرياضة المبارزة عبد الرؤوف برناوي في حوار خاص لجريدة «الشعب» أنهم يواصلون العمل بكل جدية من اجل ضمان أفضل إستعداد لمبارزي المنتخب الوطني إناث وذكور للألعاب الأفريقية للشباب التي ستجري وقائعها بالجزائر شهر جويلية القادم، ثمن أيضا التنظيم المحكم والنجاح الكبير لإحتضان كأس العالم للإناث كبريات وأواسط في الأسابيع القليلة الماضية.

«الشعب»: كيف تجري التحضيرات الخاصة بالألعاب الأفريقية للشباب؟
«برناوي»: التحضيرات الخاصة بالألعاب الأفريقية للشباب تتواصل بدليل اننا نشارك في كل المواعيد الدولية، إضافة إلى المنافسات التي قمنا بتنظيمها بالجزائر والتي سمحت لنا بإشراك عناصر شابة من أجل الإحتكاك وكسب الخبرة خاصة أننا تأخرنا كثيرا في إنطلاق عملية التحضير بسبب نقص الإمكانيات والتي نأمل أن لا تكون عائقا في المستقبل لأنه لم يعد هناك وقت.
-   ما هو تقييمك للمشاركة الجزائرية في بطولة البحر المتوسط؟
 مستوى منافسة بطولة البحر المتوسط للمبارزة معروف وعال جدا على الصعيد العالمي لأنه يشهد مشاركة أقوى الدول على غرار إيطاليا، تركيا، فرنسا، اليونان كلها تملك مستوى عالٍ ونحن شاركنا في الطبعة التي جرت مؤخرا بمصر بفريق شاب وهو المعني بالألعاب الأفريقية للشباب التي ستكون بالجزائر في جويلية القادم والحمد لله حققنا المركز الثالث بحسب الفرق لدى الإناث وعند الصغريات نايلة بن شقور مركز ثالث ومريم مباركي تأهلت للدور ربع النهائي إنهزمت ضد إيطالية بنتيجة 15 مقابل 13 وقدمت مستوى مقبولا وهناك وجوه أخرى أبرزت إمكانيات جيدة تبشر بالخير وتجعلنا نتفائل للمواعيد القادمة من أجل تحقيق نتائج إيجابية بحول الله لأننا تنقلنا إلى مصر بـ 20 رياضيا في مختلف الأعمار لدى الصنفين أواسط وأصاغر وعدنا بميداليتين.
- هل نفهم من كلامك أن العناصر الوطنية جاهزة للموعد القاري؟
  أكيد نحن الآن نعمل على تدارك النقص الكبير المسجل من ناحية التحضيرات الخاصة بالألعاب الأفريقية للشباب التي لم يبق يفصلنا عنها الكثير من الوقت، ولهذا السبب شاركنا في بطولة البحر المتوسط بفريق شاب حتى يحتك مع المستوى العالي والحمد لله كانت النتائج مشرفة بمصر وسنواصل العمل بوتيرة عالية حتى نصل إلى الهدف المسطر خلال الموسم الرياضي الحالي، لكي نحقق نتائج مشرفة خلال الموعد الذي ستحتضنه الجزائر في الصيف القادم.   
-   ما هو تقييمك لكأس العالم لسيف الحسام كبريات وشيش إناث أواسط؟
 هناك إختلاف بين التنظيم وتحقيق النتائج وكل جانب له إمكانياته الخاصة به ونحن حاليا أصبحت لدينا خبرة كبيرة في التنظيم بعدما إحتضنا المنافسات الدولية في عدة مرات وصنفت ضمن احسن الطبعات في العالم بشهادة الجميع سواء على الصعيد الأفريقي أو الدولي وهناك من أصبح يطلب الخبرة التي إكتسبناها وهذا شرف كبير لنا، ولكن فيما يتعلق بالرياضيين أمر آخر المهمة تتطلب إمكانيات كبيرة ومراكز للتدريب وبرمجة تربصات مكثفة وفي هذا الوضع إن الإمكانيات الموجودة غير كافية بالنظر إلى النتائج المطلوبة من المبارزين.
- هل هناك تربصات خاصة بالموعد القاري؟
  لدينا برنامج على مستوى المديرية الفنية للإتحادية والتي تخص بطولة العالم أولا، وبرمجنا معسكرات في الجزائر وفي الخارج حتى يكون جل الرياضيين جاهزين من كل النواحي للموعد الأفريقي الذي سيكون بمثابة حدث كبير خاصة أنه سيكون بالجزائر ولكن نتمنى أن تتوفر الإمكانيات بما يتماشى مع البرنامج المسطر حتى نتمكن من تطبيقه ونصل إلى هدفنا المسطر والذي تحدثت عنه في البداية خاصة بعد الإجتماع المبرمج من طرف معالي وزير الشباب والرياضة والذي ضم كل الاطراف المعنية بالمنافسة وسمح لنا بتبادل الأفكار للتحضير في أعلى مستوى.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018