مونتاين أوف فاير أند ميراكلز- مولودية الجزائر

طموحــات كــبيرة لـ «العميــد» لكســب نتيجـــة مرضية خارج الديار

محمد فوزي بقاص

يواجه، ظهيرة اليوم، فريق مولودية الجزائر نادي «مونتاين أوف فاير أند ميراكلز» من نيجيريا برسم ذهاب الدور الثاني والأخير قبل بلوغ دور المجموعات من منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم، في المباراة التي سيحتضنها ملعب «أجيجي ستاديوم»، بمدينة «لاغوس»، والتي يعول من خلالها أشبال المدرب «برنارد كازوني» على العودة بنتيجة ايجابية تسمح لهم من لعب مواجهة العودة بأكثر أريحية لبلوغ دور المجموعات الذي يستهدفه الفريق.

سيدخل رفقاء القائد «عبد الرحمن حشود» بنية الفوز، كما أكده المسؤول الأول، على العارضة الفنية للفريق قبل التنقل إلى نيجيريا، خصوصا أن المولودية تعيش فترة زاهية من حيث النتائج التي حققتها في المباريات الأخيرة محليا وقاريا، وهو ما سيجعل اللاعبين يدخلون بمعنويات جد مرتفعة لخوض هذا اللقاء وبكل قوة بغية تحقيق نتيجة إيجابية تسمح لهم من لعب مباراة العودة بكل راحة، والعمل على إعادة هيبة الفريق إفريقيا الذي لم يفز بأي لقاء في أدغال إفريقيا منذ سنة 1976 الموسم الذي نالت فيه المولودية الثلاثية.
 سيعمل اللاعبون على العودة بهذا الفوز في مئوية النادي في المباريات الخارجية، رغم الحرب النفسية التي باشر فيها مسؤولي الفريق المنافس منذ وصول أصحاب اللونين الأحمر والأخضر إلى نيجيريا، ضف إلى ذلك التعب الذي نال من تشكيلة الفريق بعد البرمجة المكثفة التي صادفت العميد خلال شهر فيفري بمعدل مباراة في كل 3 أيام.
يبقى هاجس العميد في هذا اللقاء غياب المعلومات الكافية عن الفريق المنافس الذي تأسس سنة 2007 والذي لا يملك تقاليد في المنافسات القارية، كما أن اللاعبين والطاقم الفني ليسوا متخوفين من الخصم بقدر تخوفهم من التحكيم مثلما حدث في لقاء الذهاب عن الدور التمهيدي ضد نادي «أوتوهو» الكونغولي.
سيفتقد الطاقم الفني لفريق مولودية الجزائر في هذا اللقاء لخدمات متوسط الميدان والقلب النابض للفريق في المواجهات الأخيرة «سفيان بن دبكة» الذي يعاني من إصابة ولم يتنقل مع الفريق إلى نيجيريا، وسيكون جاهزا بداية من اللقاء المقبل ضد مولودية وهران برسم الجولة الـ 22 من الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، في حين لن يتمكن «كازوني» من استغلال صانع الألعاب «وليد درارجة» منذ البداية الذي خرج متأثرا بإصابة على مستوى الكاحل في مباراة الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية أمام فريق مولودية بجاية يوم الجمعة الماضي ويوم المباراة سيكون بحاجة ليوم راحة إضافي ليكون جاهزا للمنافسة وهو ما قد يجعل «كازوني» يعتمد عليه بديلا في حالة الحاجة.
من جهة أخرى، سيستعيد الطاقم الفني للمولودية خدمات هداف الفريق «محمد هشام نقاش» الذي غاب عن المواجهة الأخيرة أمام مولودية بجاية بسبب العقوبة المسلطة عليه من قبل الرابطة المحترفة لكرة القدم بمباراة واحدة بسبب الاحتجاج على قرارات الحكم في الداربي العاصمي ضد إتحاد العاصمة، وهو ما سيجعل الفريق يستعيد هويته الهجومية بمشاركة الثنائي المتألق (نقاش وسويبع) اللذان باتا يرعبان دفاعات المنافسين، كما أن «كازوني» وطاقمه سيستفيدون خلال هذا اللقاء من تأهيل متوسط الميدان الدفاعي المالي «أليو ديينغ» الذي غاب عن الدور التمهيدي من رابطة الأبطال بسبب عدم تأهيله، وهو ما سيعطي حلولا إضافية للعارضة الفنية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018