الرابطة المحترفة الأولى

أنصار شباب قسنطينة مرتاحون لآداء الفريق

حمزة - م.

رغم أن فريق شباب قسنطينة اكتفى بالتعادل أمام رائد الترتيب شبيبة بجاية على أرضية ميدان ملعب الشهيد حملاوي، إلا أن الانصار عبروا عن كامل ارتياحهم على مردود اللاعبين وصفقوا لهم مطولا بعد صافرة الحكم، أما المدرب روجي لومير فحظي بتقدير كبير وبات مفخرة السنافر بعدما عرف كيف يخرج بأقل الأضرار بتشكيلة عرجاء أمام خصم قوي جاء الى قسنطينة من أجل الفوز الرابع على التوالي.
وتعامل المدرب المخضرم روجي لومير بذكاء كبير مع الورطة التي وجد نفسه أمامه في ظل الغيابات الكثيرة، خاصة على مستوى الهجوم وسط الميدان الهجومي، لكنه استطاع أن يستغل امكانيات اللاعبين الدافعين في مناصب لم يسبق أن لعبوا فيها على غرار المدافعين عدلان قريش و عبد الرؤوف زرابي اللذان شغلا خط الوسط، لأول مرة ووقفا في المهمة الى حد بعيد ، أما الظهير الأيمن جيلالي فلعب في محور الدفاع، وكانت المفاجأة كبيرة بعد دخول اللاعبين ورؤية طريقة توزيعهم فوق الميدان، لكن الامر كان متفهما الى أبعد الحدود لأن لومير كان بحوزته ١٥ لاعبا في تلك المباراة مع انعدام أي مهاجم بديل.
هذه الخطة لم تمنع السنافر من السيطرة على مجريات اللقاء في فترات اللقاء وصنع العديد من الفرص التي جاءت كلها على رواق المتألق ياسين بزاز، الذي كان خلف كل الهجمات الخطيرة ووراء هدفا بولمدايس.
وعبر لومير عقب نهاية اللقاء عن سعادته بوقفة الانصار وآداء اللاعبين رغم الغيابات العديدة واكتشف أن لديه بدلاء متعددي المناصب و لا يخيبون الثقة، وهو نفس الانطباع الذي خرج كل محبي النادي الذي تأكدو أن الوضع سيكون أفضل بكثير بعد عودة جميع المصابين في الجولة القادمة أمام إتحاد بلعباس الذي سبقت مواجهته في تربص تونس.  

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018