في أول مباراة له على المستوى الأوروبي

مجاني لم يخيّب أمام باريس سان جيرمان رغم خسارة فريقه

نبيلة بوقرين

دشن، أول أمس، كارل مجاني مشواره الكروي ضمن منافسة رابطة أبطال أوروبا، وكان ذلك خلال اللقاء الذي جمع بين فريقه أولمبياكوس اليوناني ونادي باريس سان جرمان لحساب الجولة الأولى من دوري المجموعات.

شارك الدولي الجزائري أساسي في هذه المواجهة، حيث قدم مجاني مستوى رائعا فوق الميدان على مستوى الخط الخلفي. أين تفوق مدافع الخضر في معظم الكرات العالية مستغلا في ذلك قامته الطويلة، إضافة إلى الصراعات الثنائية رغم قوة الخط الهجومي من جهة الفريق الباريسي الذي قاده الثنائي ابراهيموفيتش و كافاني.
في الشوط الأول من المباراة الذي انتهى بالتعادل الإيجابي الذي أظهر خلاله مجاني إمكانيات كبيرة، رغم أنه لا يملك الخبرة في ضمن المنافسة الأوروبية.        
 ورغم الهزيمة التي تلقاها النادي اليوناني برباعية كاملة إلا أن المسؤولية يتحملها الجميع، لأن جميع الأهداف كانت من كرات ثابتة، بعد أخطاء في المراقبة داخل منطقة الجزاء.  
وبهذا يكون مجاني من بين أفضل العناصر الجزائرية من الناحية البدنية والمعنوية بما أنه يلعب بشكل منتظم رفقة ناديه الذي تنقل إليه حديثا، وهذا ما يعطي حلولا أكثر للناخب الوطني هاليلوزيتش . وذلك قبل تحديد القائمة التي سيخوض بها اللقاء الفاصل من الدور الأخير المؤهل لمونديال البرازيل ضد منتخب بوركينافاسو في منتصف الشهر القادم.
غياب كادامورو يتواصل
أما كادامورو يواصل الغياب عن جو المنافسة رفقة نادي ريال سوسيداد الإسباني، وكان هذه المرة خلال مباراة الجولة الأولى من دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا الذي جمعهم مع نادي شاختاردونسك.
ويرجع ذلك إلى الإصابة التي تبقى تعاوده في كل مرة خلال الموسمين الأخيرين، وهذا ما جعله يفقد مكانته في تشكيلة فريقه، إلا أنه تلقى الضوء الأخضر من الطاقم الطبي من أجل العودة إلى الميادين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020
العدد18291

العدد18291

الإثنين 29 جوان 2020
العدد18290

العدد18290

الأحد 28 جوان 2020