تربص المنتخب الوطني الخاص بالمحليين

هـاليلوزيتش يـركـز على الجـانب البدني

نبيلة بوقرين

يتواصل تربص المنتخب الوطني الخاص باللاعبين المحليين الذي يجري بمركز سيدي موسى بالعاصمة والذي انطلق أول أمس وينتهي غدا من اجل التحضير لمباراة العودة ضد المنتخب الليبي المقرر يوم ١٤ أكتوبر لحساب الدور التصفوي الأخير المؤهل لكأس أمم إفريقيا ٢٠١٣ وذلك من خلال التدرب بمعدل حصتين في اليوم.
وكانت المجموعة قد أجرت أول حصة تدريبية، مساء الاثنين، التي عرفت تواجد ١٦ لاعبا بعد انضمام بزاز العائد من غياب دام أكثر من سنتين بعد أن استعاد مستواه وذلك من اجل تقديم الخبرة للعناصر الجديدة لان ابتعاده عن الفريق كان بداعي الإصابة، إضافة إلى مشاركة الحارس مبولحي بما انه من دون فريق منذ فترة طويلة  من اجل التحضير رفقة زملائه بهدف استعادة مستواه البدني ولو بشكل جزئي حتى يكون جاهز يوم المباراة المهمة لأن المدرب الوطني قد يعتمد عليه في المواجهة.
وشهدت الحصة قيام اللاعبين ببعض التمارين البدنية والركض حول الملعب وتبادل الكرات بين اللاعبين بطريقة ثنائية، وتخللتها الخطط التكتيكية وانتهت بإجراء مباراة مصغرة بين العناصر الوطنية، كما جرت عليه العادة تحت أنظار هاليلوزيتش الذي يسعى إلى تحديد التشكيلة اللازمة من اجل الدخول في اللقاء من أجل الوقوف على مدى جاهزية أشباله بعد انطلاق البطولة المحلية، كما لاحظنا من خلال الصور أن الأجواء عائلية وسط التشكيلة رفقة العزيمة الكبير في العمل الجاد.
أما الحصة الثانية كانت، صبيحة أمس، جرت بحضور كل اللاعبين وعرفت تركيز هاليلوزيتش على الجانب البدني أين قام اللاعبين بالركض والتمرن على التمريرات القصيرة وبعدها قاموا بالتمارين الاسترخائية رفقة المحضر البدني من اجل تفادي الإرهاق والإصابات بالنظر إلى ضيق الوقت  في حين كان للحارس مبولحي برنامج خاص، أين قام بمجهودات إضافية من اجل أن يكون في نفس الريتم والمستوى البدني مع زملائه    .
بينما أجرت المجموعة في الحصة المسائية على أرضية ملحق ملعب تشاكر بالبليدة وكانت على الساعة الخامسة مساء وذلك من اجل بهدف تعود اللاعبين على الأجواء بما أن اللقاء الرسمي سيجري على أرضية الملعب الرئيسي.
المعسكر ينتهي اليوم بإجراء آخر حصتين تدريبيتين.
كما برمج هاليلوزيتش اليوم حصتين تدريبيتين والأخيرتين قبل أن يسمح للاعبين بأخذ قسم من الراحة قبل الدخول في المعسكر الأخير الذي سيكون بداية من ٨ أكتوبر الحالي وينتهي بإجراء المباراة التي ستجمع الخضر مع ليبيا بحضور كل العناصر المحترفة في مختلف البطولات الأوروبية، وللإشارة فإن اللاعبين المحترفين سيحضرون إلى الجزائر في نفس اليوم الذي ينطلق فيه التربص أي الاثنين المقبل، في حين قد يحضر فغولي قبل الموعد بما انه انتهي من ارتباطاته مع فالنسيا، أمس، بالنظر إلى انه لن يكون معني بمباراة «ليفانتي» التي ستجري يوم السبت المقبل أما كادا مورو العائد من  الإصابة سيحضر لقاء فريقه ضد ريال بيتيس، إضافة إلى اللاعبين الذين يلعبون في الدوري الفرنسي والأمر يتعلق بكل من بودبوز، قادير، مجاني ومهدي مصطفى إضافة إلى عناصر أخرى سيكشف عنها، اليوم، المدرب الوطني خلال الندوة الصحفية .     

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018