عروف تسعديت:

امرأة ...لا تعرف المستحيل

حاورها: بن النوي - ت

 يعتبرها سكان منطقتها، وزملاؤها في العمل وكل من يعرفها بأنها المثال الحيّ للمرأة الناجحة الثائرة والمناضلة، استطاعت بإرادتها وعزيمتها أن تشقّ طريقا صعبا في مجتمع لا يعترف دوما بالدور الذي تلعبه المرأة، الذي ورغم تطوره مازال حبيس عقلية تجاوزها الزمن،...تمكّنت من فرض حضورها في الحياة السياسية والنقابية والجمعوية، وهي مجالات كانت في وقت ليس ببعيد حكرا على الرجال فقط. هي عروف تسعديت في حوارها لــ «الشعب» .

الشعب:  من تكون تسعديت؟
عروف تسعديت:  مدرّسة في ابتدائية «غانم سليمان» بقرية «تاوريرث الأربعاء»، من مواليد 1970 ، من عائلة متكونة من عشرة بنات، متحصله على شهادة البكالوريا تخصص محاسبة عام 1988...، لم أستطع الالتحاق  بالجامعة في ذلك الوقت لعدم وجود تخصص المحاسبة بجاية، كما أنّ الظروف الأمنية والسياسية التي مرت بها البلاد في تلك الفترة، حالت دون التحاقي بإحدى جامعات الجزائر العاصمة، لذلك اخترتُ التوجه نحو التعليم. الذي بدأت مسيرتي فيه سنة 1992.
❊ كونك امرأة من منطقة معزولة ومحافظة، ألم يؤثر قرارك في خوض تجربة العمل  السياسي على حياتك الاجتماعية وعلاقاتك بمحيطك على اعتبار أنك تنتمين إلى منطقة منعزلة ومحافظة؟
❊❊ بالعكس لم تؤثر القرية التي أعيش فيها في قراراتي، فأنا مقتنعة جدا بما أقوم به، وعائلتي مقارنة بما هو معروف عن سكان القرية، متفتحين ولم يقفوا أمام نشاطي السياسي ولم يرفضوا انخراطي في إحدى الأحزاب،  ويتعلق الأمر بحزب العمال، هم ليسوا من النوع الذي يعتبر أنّ عمل المرأة محدود في مجالات معيّنة، أبي كان متفهما جدّا ويثق دائما بالقرارات التي أتّخذها في حياتي، تلقيتُ دعما واسعا من جميع سكان قريتي، ومساندة كبيرة من النساء خاصة، حيث أعرب الجميع عن سرورهم لوجود امرأة سياسية قادرة على فعل شيء لهم، والدفاع عن حقوق النساء خاصة.
❊ هل كانت تجربتك السياسة وراء انخراطك في العمل النقابي؟
❊❊ لن أُنكر أنّ الفترة التي قضيتها مناضلة في صفوف الحزب الذي انخرطت فيه، كان لها الأثر الأكبر لقبولي خوض غمار العمل النقابي، اتخذتُ قرار الانخراط في صفوف فرع نقابة الاتحاد العام للعمال الجزائريين لولاية بجاية سنة 2007، بسبب وجود مشاكل عديدة تخُص عمال قطاع التربية في المدرسة التي أشتغل فيها، بعد انسحاب الممثل النقابي تمّ انتخابي من زملائي الأساتذة آنذاك والذين أشكرهم بالمناسبة على الثقة التي وضعوها فيّ، وإصرارهم أنني امرأة ثائرة، نشيطة وقادرة على الدفاع عن حقوقهم، ومنذ ذلك الوقت وأنا مناضلة في صفوف العمل النقابي، كما أنني انتخبتُ كعضوة في لجنة النساء النقابيات لولاية بجاية.
❊ هل أثّر نشاطك السياسي والنقابي على عملك كمعلمة؟
❊❊ لا شك أنّ الجمع بين نشاطات عدة أمر مجهد ويتطلب الكثير من القوة والصبر، لكن بالعزيمة والإرادة مكنني من التوفيق بينها، ولم يتأثر قط عملي كمعلمة في مدرسة ابتدائية بذلك عليّ فقط تنظيم وقتي حتى لا يحدث تداخل بين مسئولياتي، بالعكس أنسى كل تعبي عندما أكون في المدرسة مع تلاميذي.
❊ هل تعتبرين نفسك امرأة ناجحة؟
❊❊ كل إنسان يتمنى أن يكون ناجحا في كل حياته، لأنه الهدف الأساسي الذي نسمو إليه دائما، فلا أحد يحب أن يكون فاشلا،... أجل لقد نجحت في عدة أشياء بفضل صبري وإصراري وسعيي، إلا أنني دائما أطمح إلى المزيد، لأنني لا أؤمن بالمستحيل، حقيقة إن الصبر والإرادة هما مفتاح الرقي والتقدم والسر الذي يجهله الكثير من الناس.
❊ لمن يعود الفضل في صقل شخصية عروف تسعديث؟
❊❊ كل الفضل يعود إلى والدي ولولاه لما كنت اليوم جالسة أمامك أتحدث من خلال جريدة «الشعب» عن انجازاتي  فلم يشعرنا يوما أنا وأخواتي الـ ٩ أننا نشكل عبئا عليه، نشكل عبئا بل جاد علينا بالحب والثقة والدعم بل جعلنا نؤمن بقدرتنا في اتخاذ القرار المناسب لمستقبلنا.  
❊ في ظل التطورات والتحديات الراهنة التي يعيشها المجتمع كيف يمكن للمرأة ترك بصمتها الايجابية داخله؟
❊❊ على المرأة أن تثق في نفسها وأن تؤمن بالقرارات التي تتخذها وإلا تشعر بمركب نقص، عليها أن تسير بخطى ثابتة لتحقيق ذاتها، ولكن عليها أيضا أن تتجنّب التقليد الأعمى لما تقوم به نساء المجتمعات الأخرى لأن كل مجتمع له خصوصياته التي تميزه.
❊ماهي مشاريعك المستقبلية؟
❊❊ أنا حاليا منشغلة بالتدريس والعمل النقابي، بالإضافة إلى كوني عضوة في جمعية «كافل اليتيم» التي يوجد مقرها ببلدية «وادغير» ببجاية، أما عن المستقبل أفكر إنشاء ورشة للخياطة لتوظيف الفتيات حتى يحققن على الأقل استقلال مادي، لأنني مولعة بالخياطة والطرز، كما أني أسعى بإذن الله إلى تنظيم معارض للأزياء على المستوى المحلي، ولما لا الوطني فأنا كما قلتُ سابقا امرأة لا تعرف المستحيل.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018