باحثة أمريكية بشأن مكافحة التضليل الإعلامي

على ادارة مواقع التواصل الاجتماعي القيام بدور أكبر

ذكرت الباحثة الأمريكية البارزة جوان دونوفان إن شركات ادارة مواقع التواصل الاجتماعي ينبغي أن تؤدي دورها المستحق في تحديد وتنفيذ وتقييم طرق الحد من انتشار المعلومات الخاطئة الخطيرة وسط تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)
وأوضحت دونوفان, مديرة الأبحاث في مركز شورنشتاين للإعلام والسياسة والسياسات العامة في مدرسة هارفارد كينيدي بجامعة كامبريدج في ماساتشوستس, أن «المرض يفسر كيف أن تردد شركات التكنولوجيا في التصرف يزيد من سوء عالمنا. في أوقات عدم اليقين, تعد الحلقة المفرغة أكثر قوة من أي وقت مضى».
وقالت دونوفان  في مقال رأي نشر مؤخرا في مجلة الطبيعة , «إن منع المعلومات الخاطئة يتطلب تنظيم المعرفة وإعطاء الأولوية للعلم,  خاصة أثناء الأزمات العامة». وطالبت بأن «تصبح شركات التكنولوجيا أكثر شفافية وخضوعا للمساءلة ومفيدة اجتماعيا»,  بينما حثت الشركات على التقيد بهذا الالتزام لمدة طويلة بعد المرض مضيفة أن « شركات التواصل الاجتماعي يجب عليها تسطيح منحني المعلومات الخاطئة».
وفي منتصف مارس, أصدر عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك) و(ريديت) و(تويتر) و(يوتيوب) بيانا مشتركا حول جهودهم للإبلاغ عن معلومات خاطئة محتملة حول «كوفيد-19» على منصاتها. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020