رئيسة جمعية “التحدي للنهوض بتشغيل المعاقين” لـ (الشعب):

«الورشات المحمية» تجربة نعتمدها لإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة

دليلــة أوزيــان

تعد جمعية التحدي للنهوض بتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة من الجمعيات الناشطة في الميدان، حيث أثمرت المجهوذات التي بذلتها منذ تأسيسها وبالتنسيق مع وزارة التضامن والأسرة على إدماج المعوقين في عالم الشغل.
وفي هذا الصدد، كشفت رئيسة الجمعية علجية دباري لـ (الشعب): «أن وسائل العمل الخاصة بالمعاقين تتطلب تجهيزات خاصة، لهذا بادرنا بمشروع فريد من نوعه لفائدة هذه الفئة، أطلق عليه “ الورشات المحمية للأشخاص المعوقين، يتواجد مقره في جسر قسنطينة بالعاصمة، وأوضحت  دباري في سياق حديثها أن هذا النوع من العمل يمارسه ذوي الإحتياجات الخاصة في العديد من الدول الأوروبية، خاصة بفرنسا، تضبطه قوانين صارمة، للتحكم في الوضع حتى لا تقع تجاوزات لهذه الفئة المستضعفة.
وكشفت دباري لنا أن الجمعية التي تترأسها قامت بتكوين العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة في الطرز وكل ما يتعلق بجهاز العروس بواسطة ماكنات مجهزة بوسائل تكنولوجية حديثة كالحاسوب لإعطائهم فرصة أكبر للاندماج في عالم الشغل، مؤكدة أن الكثير منهم تلقى تكوينا في هذا المجال، وأصبحت المفروشات الخاصة بالعروس التي تطرز في العادة في ظرف ثلاثة أشهر، توفر الكثير من الجهد والوقت، ولا تستغرق سوى ثلاثة أيام لإنجازها.
وأضافت السيدة دباري قائلة: “الأكثر من هذا وذاك، فإن المعاقين الذين يشتغلون في هذه الورشات المحمية، أظهروا أن لديهم قدرات إبداعية قلّما نجدها عند الأصحاء، ليبرهنوا - حسب قول رئيسة الجمعية - مرة أخرى أن إدماجهم في عالم الشغل ضرورة ملحة، وأن ما يتردد بشأن هذه الفئة حول عجزها وعدم قدرتها على الإنتاج غير صحيح”.
وأضافت رئيسة الجمعية أن هذا النوع من العمل الذي انطلق سنة 2010 يصب في فائدة ذوي الاحتياجات الخاصة و لا زال مستمرا لحد الساعة، رغم الصعوبات التي نواجهها من الناحية المادية لكننا نبقى صامدين، والدليل على ذلك أن الجمعية لا زالت تمارس نشاطها وتطمح لتوسيع نطاق هذه المبادرة لتشمل العديد من الولايات بمساعدة السلطات المعنية.  كما اغتنمت رئيسة الجمعية المناسبة لمناشدة ذات السلطات من أجل دعمها أكثر وتسخير كافة الامكانيات وتزويدها بالعتاد اللازم الذي يتماشى مع نوع الاعاقة، بالاضافة الى تهيئة وتكييف أدوات العمل لإدماج فعلي لها، حتى نصون كرامتها ونضمن لها حياة عادية في المجتمع.
 الجدير بالإشارة إليه أن جمعية “التحدي للنهوض بتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة”، نظمت عدة نشاطات رياضية من بينه نذكر تنظيم  مباراة في كرة القدم والماراطون الخاص بهذه الفئة، تهدف من خلالها إلى التحسيس بضرورة إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في عالم الشغل.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018