قرّبــــت المسافــــات وكســــرت الحواجـــز

التكنولوجيات الحديثة سلاح ذو حدين

دليلــــة اوزيـــان

تعد مظاهر التكنوجيا الحديثة المثمثلة خاصة في انتشار استعمال الانترنيت وغرف الدردشة والهواتف المحمولة بمختلف انواعها واشكالها المتنوعة المتطورة وغيرها نعمة على البعض ونقمة على البعض الآخر، اذ انها تساعد على سرعة الاتصال وانتشار الاخبار وهي وسيلة تعلم سهلة لكل من ابتغى طلبا للعلم و كسبا للمعرفة، غير انها في الوجه الآخر تعد نقمة لمن يستعملها  في الدردشة غير المفيدة الموصلة لعلاقات محرمة ومشبوهة،
وقد اصبحت للأسف سببا في انحراف الكثير من الشباب وابتعادهم عن مسارهم الحقيقي ولوقوف في الملذات والشهوات وحق الجرائم، كما انها تشكل خطرا يهدد الكثير من العلاقات الزوجية، لهذا ينبغي الحذر الشديد عند استعمالها خاصة لدى المراهقين لأنها الشريحة الأكثر تعرضا للضرر والتأثر بهذه التكنولوجيات الحديثة.
لتسليط الأضواء حول الظاهرة اقتربنا من هذه العينة ونقلنا لكم هذه الآراء.
الانترنيت وصلني بعائلة من كندا:

تقيم جميلة في كندا منذ اكثر من عشرين سنة، وكانت ظروف والدتها الصحية تضطرها في كل مرة السفر الى الجزائر لتفقد احوال والدتها التي تعاني من عجز كلوي يجبرها الى القيام بتصفية الدم لبقائها على قيد الحياة ....تقول جميلة ان ارتفاع تكاليف السفر لم يمنعها من زيارة والدتها بانتظام لمتابعة وضعها الصحي، بالإضافة الى المساعدات المالية التي تقدمها لها بهدف العلاج .....وطأة المعاناة التي تعيشها جميلة خفت كثيرا وهذا بفضل وسائل التواصل الحديثة، من هاتف نقال وانترنيت التي قلصت المسافات وساهمت في التآزر وتوطيد صلة الرحم ئ....واصبحت اشعر انني قريبة جدا من عائلتي  عبر التواصل بالصوت و الصورة باستخدام جهاز الانترنيت .... كما سمحت لي التقنية المتطورة للغاية بالاطلاع على حالة والدتي والاطمئنان عليها لدرجة لا يمكن تصورها ...
فالأخبار مثلا التي كنت في وقت سابق اتلقاها عبر الهاتف لا تشعرني براحة نفسية بل هي مجرد ذر الرماد في العيون حتى لا ينشغل بالي بوالدتي و انا بديار الغربة     ....
     
مقياس للتقدم والسرعة

  لا أحد ينكر أن التكنولوجيا الحديثة أثرت كثيرا في حياة الانسان واصبحت مقياسا للتقدم الذي وصلت اليه العقول البشرية، كما أضحى الإنسان في وقتنا المعاصر عاجزا على الاستغناء عن استخدام التكنولوجيا سواء في حياته العلمية او حياته العمليه، لاسيما وان أهم ميزة لعصرنا هو السرعة.
ومما لاشك فيه، ان لهذه التكنولوجيات ايجابيات كبيرة لكن في المقابل تحمل العديد من السلبيات، لاسيما في حال سوء استعمالها، اهمها تضييع الكثير من الأوقات في غير طائل، كما أدى سهولة اقتناء هذه الأجهزة ويسر استخدامها وتنوعها الى امكانية الخلوة وهو ما يفتح الباب أمام النفس الضعيفة لتصفح مواقع اباحية وما لذلك من انعكاسات على القيم والاخلاق وانحلال السلوك.
من جهة أخرى، ساهمت التكنولوجيات الحديثة الى التباعد بين أفراد الاسرة الواحدة  وضعف الصلة بين الأقارب واقتصار التواصل على الأصحاب والانعزال عن بقية المجتمع وهي ضريبة تسارع المدينة الحديثة، ما يستدعي مضاعفة الجهود للتوعية بأخطار هذه الوسائل للتحسيس بالاستخدام الصحيح للوسائل التقنية والاستفادة منها، ناهيك عن توسيع البرامج الهادفة التي تجمع بين الفائدة والمتعة سواء في القنوات أو مواقع شبكة المعلومات. وتشجيع الجهات المختصة في إنتاج البرامج المفيدة والعناية بالشباب على وجه الخصوص لأنهم الأكثر انسياقا لكل ما هو جديد بسسب التحمس والفضول الذي قد يقود الى ما لا يحمد عقابه.

مصدر هام للمعلومات

افادنا ''ن ـ ج''، وهو طالب في السنة الرابعة ترجمة، انه يعتمد كثيرا على الانترنيت في دراسته على اعتبار انها وسيلة سهلة في التحصيل العلمي على خلاف الكتب التي تتطلب منك الوقت والجهد لتصفحها ....فبمجرد الغوص في مواقع البحث بإمكانك ان تبحث عن المعلومات التي تود الحصول عليها ....وما يجب التنبيه اليه فقط حسبه انه ينبغي فقط التحقق من المواقع اذ من المفروض ان تحتوي على مصادر ومؤلفات معروفة ... يسهل عليك قراءتها واستعابها ...وعلمنا منه انه لولا اختراع  مثل هذه الوسائل لما تمكن من بلوغ هذه الدرجة من العلم ومواصلة تعليمي لحد الآن خاصة انها اتبتت حقا انها ترفع من المستوى العلمي وتقدم معلومات جاهزة دون بذل جهوذ معتبرة.

ضرورة مراقبة الأطفال

اذا غصنا في عالم الأطفال فإن الأمر يزداد اهمية وخطورة، خاصة اذا ما علمنا ان الانترنيت تحول الى رفيق دائم للطفل في ظل غياب بعض الأولياء عن آداء دورهم الاساسي في التربية، ففي هذا الصدد تقول ''ن ـ ل'' و هي ام لطفين اضطرت للعمل خارج البيت لتلبية بعض الحاجيات المادية لعائلتها، قالت ان ابنيها ارغماها على اقتناء جهاز كمبيوتر ...ولم تخف لنا عن تخوفها من الاستخدام السيء له  خاصة بعد ان ضبطت عند احداهما قرص مضغوط اعتاد على مشاهدته اثناء غيابها لتكتشف بمرور الأيام، وبالصدفة ان محتواه يتعارض مع عادتتنا وقيمنا ... ومنذ ذلك الحين قررت التخلص منه نهائيا  
 الا انه مهما قيل عن وسائل التكنولوجيا الحديثة، فما ينبغي ان نقر به انها ضرورية في عصرنا الحالي  شريطة ان يتم استخدامها بطريقة ايجابية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018