ختان جماعي لفائدة اثني عشرة طفلا من أبناء المعوزين والأرامل بالمسيلة

المسيلة: عامر ناجح

نظمت  جمعية'' ناس الخير ''عملية اختتان لفائدة اثني عشرة طفلا معوزا    بدار السينما بالمسيلة و بالنظر الى اهمية العمل التطوعي و الخيري التي تقوم به الجمعيات الخيرية القى نخبة من الاساتذة محاضرة في هذا الشان.
تخلل الحفل  تنظيم معرض تم من خلاله عرض مختلف الصور لنشاطات الجمعية علي مدار أكثر من سنة ، حيث تطرق الإمام والخطيب ''مليكي العيد'' الى الفوائد المرجوة من مثل هذه المبادرات    و التي ارجعها إلي قيم الإسلام وشيم الآباء ، مستشهدا  بآيات من الذكر الحكيم وأحاديث نبوية شريفة، داعيا الجميع  الانخراط في ذلك ودعا أعضاء الجمعية إلي مواصلة العمل الخيري وكذا التنافس الميداني ، فيما تدخلت بعدها الأستاذة ''خرباشي عقيلة''عميدة كلية الحقوق بجامعة محمد بوضياف  إلى وصف العمل الخيري  بفطرة في الإنسان ، مشيرة إلى أنه متجدرفي الإنسان والدليل علي ذلك قيامه بما يسمى ''التويزة '' عبر العديد من القرى والمداشر ،وهي الصورة التي صنعها الآباء والأمهات من قبل ، لتعرف بعدها تزكية القانون الجزائري للعمل التضامني من خلال المادة القانوية٣١٩٠ ، والتي تشير إلي  دور العمل الجمعوي  في التكافل و التضامن الاجتماعي.  
فيما أكد الدكتور بعلم النفس ''فلاحي'' عن معني التضامن من الناحية النفسية وذالك في شقه العلاجي ،هذا وقد عرف  اليوم تنظيم حفل فني  من تنشيط نجم مدرسة ألحان وشباب'' إبراهيم حدرباش'' الذي أبى إلا أن يشارك هذه الجمعية حفلهم من خلال تقديم باقة من الوصلات الغنائية التي أمتعت الجمهور الحاضر في الحفل والذي عرف تواجد قياسي ، هذا وقد كشف ''علي جبلاحي'' عضوا جمعية ناس الخير على هامش  الحفل عن استفادة ١٢ طفل من هذا الختان لكل من فئة المعوزين والأيتام .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018