«الشعب» ترصد بعض الأسواق بالعاصمة عشية رمضان

أسعار الخضر واللّحوم تعرف استقرارا والفواكه مازالت مرتفعة

فضيلة بودريش

شهدت أمس أسعار الخضر استقرارا محسوسا مقارنة بالسنوات الماضية، على اعتبار أنّه لا يفصلنا سوى يومين أو ثلاثة أيام عن حلول شهر رمضان الفضيل، بينما أسعار الفواكه كانت نوعا ما مرتفعة،  بالنظر إلى مستوى القدرة الشرائية للطبقة المتوسطة، ولم تلتهب أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء على غير العادة، ويسجل هذا الاستقرار النسبي وسط وفرة هائلة للخضر والفواكه وكذا اللحوم، ومختلف البقوليات والتوابل والفواكه الجافة التي تستعمل بكثرة لتحضير أطباق رمضان..فهل يستمر هذا الاستقرار وتبقى الأسعار معقولة إلى غاية انقضاء الأسبوع الأول من شهر رمضان الداخل..؟
بدأ العد التنازلي لاستقبال شهر الصيام وسط إقبال كبير للعائلات على الأسواق، من أجل اقتناء كل ما تحتاجه في إطار تحضيراتها لاستقبال رمضان، وهناك من يفضّل شراء كل ما يحتاجه بعدة أيام مسبقة، خوفا من التهاب الأسعار وتجنبا لمضاربة بعض التجار، الذين يغتنمون المناسبات من أجل تحقيق الربح السريع، وتنقّلت «الشعب» إلى سوقي «براقي» و»باش جراح» ووقفت على الأسعار، حيث اقتربت من المواطنين والتجار على حد سواء لاستطلاع انطباعهم، ويمكن القول أن سعر منتوج البطاطا والطماطم تراوح  ما بين 40 و50 دينارا أي حسب النوعية، بينما الفلفل قدّر سعره بـ 70 دينارا، في حين الخس لم يتعد سعره الـ 50 دينارا والبصل استقر عند حدود الـ ٣٥ دينار، ومن جهته منتوج الثوم تراوح سعره ما بين 75 و80 دينارا، والجزر تمّ تسويقه بـ 60 إلى 70 دينارا والكوسة والشمندر تراوحت أسعارها ما بين 40 و50 دينارا.
وبخلاف ذلك، فإنّ أسعار الفواكه كانت نوعا ما مرتفعة، خاصة بالنسبة للطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل، على اعتبار أنّ أسعار الموز المستورد لم يقل سعره عن حدود الـ 300 دينار، أما المشمش والزعرور فتراوحت أسعار هذه الفواكه الموسمية ما بين 120 و200 دينار أي حسب النوعية والجودة، أما بخصوص فاكهة الخوخ فأسعارها تراوحت ما بين المعقولة والمرتفعة بالنسبة للنوعية الجيدة، فنجد الكيلوغرام الواحد تمّ بيعه ما بين 60 و70 دينار، وأما بالنسبة للخوخ الرفيع فإنه تم تسويقه بسعر 150 دينار، في حين البطيخ بنوعيه الأحمر والأخضر أسعاره تباينت ما بين 60 و70 دينارا للكيلوغرام الواحد، بينما التمور فسعرها يتراوح مابين 250 و500 دينارا، والزيتون بدوره متوفر بكثرة ويقدر ثمنه بـ 280 دينار.
وفيما يتعلّق بأسعار اللحوم، فإنّ سعر لحوم الغنم قدّرت بـ 1400 دينار للكيلوغرام الواحد ولحم البقر قدّر بـ 1300 دينار للكيلوغرام، في حين لحوم الدجاج تبدأ أسعارها من 270 دينار إلى غاية 285 دينار للكيلوغرام. وأبدى في هذا المقام العديد من المواطنين ارتياحهم للاستقرار الذي تسجّله أسعار الخضر واللحوم مقارنة بالأشهر القليلة الماضية، على اعتبار أنّها سجّلت التهابا كبيرا لبعض الخضر الأساسية مثل البطاطا والطماطم والكوسة على وجه الخصوص، بينما اعتبروا أنّ الفواكه مازالت بسقف عالي بالنظر إلى كونها موسمية وغير مستوردة، فكيف تسوق بـ 200 و150 دينار..؟ في حين تاجر التجزئة في كل مرة يحمّل مسؤولية أي ارتفاع إلى بائع الجملة، على اعتبار أنّه لا يمكنه أن يبيع بالخسارة..بل أكّد بعضهم بأنّ هامش ربحه لا يتعدّى 20 دينار وأحيانا 10 دنانير فقط في الكيلوغرام الواحد للخضر والفواكه.
الجدير بالإشارة، فإنّه تمّ توزيع التراخيص لما لا يقل عن 19 مستوردا من أجل استيراد نحو 20 ألف طن من اللّحوم الطّازجة من عدة بلدان، نذكر من بينها فرنسا، نيوزيلندا، إسبانيا، البرازيل وإيطاليا بهدف تحقيق الوفرة في السّوق.
 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020