فيما لاقى نجاحا وشعبية كبيرة بطل مسلسل «الخاوة» جمال غوتي يفتح قلبه لـ«الشعب»

لرمضان نكهة وطقوس تجعله سيد الشهور وأكثرها تمايزا

اجرت الحوار بقسنطينة: مفيدة طريفي

من الوجوه الفنية المتميزة في عالم التمثيل بالجزائر، بعد سلسلة من الأعمال المسرحية والسينمائية سطع نجمه بأحد أنجح المسلسلات الرمضانية الذي لعب فيه  دور البطولة في دراما نالت اهتمام وإعجاب المشاهد الجزائري. وصنع ضجة عبر صفحات التواصل الاجتماعي.انهالفنان جمال غوتي الذي اجرت معه «الشعب» هذا الحوار في الشهر الفضيل.
الفنان المتألق صاحب الدور الرئيسي في مسلسل الخاوة «جمال غوتي» مؤدي شخصية «كريم مصطفاوي» رجل أعمال وشخصية اجتماعية مرموقة جسدها بطريقة محترفة غيرت مفاهيم عالم صناعة المسلسلات الدرامية بالجزائر اجاب بتلقائية عن اسئلة تخص مساره ومسيبرته الفنية..

«الشعب»: هل يمكن أن تحدثنا عن الفنان جمال غوتي، حياته وأهم المراحل في عالم التمثيل ؟      
 جمال غوتي :  انا من مواليد 1962 بمدينة سعيدة بدائيي الفنية كانت في سنة 1973، وكان  عمري انذاك  لا يتجاوز 11سنة في دور صغير جدا في مسرحية (القلتة) مع فرقة كانت معروفة وطنيا أسمها «البرولتكولت» .في نهاية السبعينات وبداية الثمانينات عملت ولسنوات مع فرقة هاوية اسمها «أغوستينونيتو» ( زعيم الثورة الانغولية)، وكانت لنا عدة أعمال كما كانت لي أيضا تجربة  نصف إحترافية مع تعاونية «النقطة» بوهران وتجارب إحترافية مع المسرح الجهوي «صيراط  بومدين» بسعيدة. كما كانت لي تجربة مع الحكواتي.  وكذلك تجربة سينمائية في فيلم «العقيد لطفي» لأحمد راشدي وفيلم أخر لم ير النور بعد «إعتراف» من إخراج سليم حمدي.
 كيف تقيّم  تجربتك بالمسلسل الرمضاني «الخاوة» ؟
@@ كانت تجربة جد رائعة إنسانيا واحترافيا، تضاف في حياتي الفنية   والتي كانت مفيدة سيما وان العمل مع فريق فني محترف في ظل توفر كافة الإمكانيات والظروف التي تضمن نجاح أي عمل فني سواء كان درامي أوسينمائي.
أداؤك لدور البطولة، كيف تقيمه؟
@@ والله أنا عملت على أن أكون أقرب من شخصية كريم مصطفاوي صاحب الشخصية  القوية المتوازنة وراعي الثروة الكبيرة لعائلة «مصطفاوي» الأب المسؤول الحكيم الحنون. أما التقييم فأتركه للجمهور الكريم هوالوحيد القادر على التقييم العام للمسلسل.
 مسلسل «الخاوة»، نال اهتمام المشاهد، في رأيك ما هي الأسباب التي ساهمت في نجاحه؟
@@ أولا المخرج «مديح بلعيد» الذي أحييه بالمناسبة على احترافيته في اختيار الممثلين والذي كان صائبا بنسبة كبيرة في طريقة عمله وتعامله  مع الممثلين، فريق تصوير محترف  ومديرية الإنتاج التي وفرت كل ظروف العمل للمثلين والتقنيين وأخيرا الروح الأخوية والمحبة والاحترام المتبادل بين كل الشركاء هذه كلها أسباب موضوعية ساهمت بشكل كبير في نجاح العمل.
 جمال غوتي هل هناك مشاريع فنية قادمة؟
 في الوقت االحالي أنا أتمتع بأجواء رمضان، وربما في المستقبل القريب إنشاء الله.
 بعد العمل الفني المتميز، كيف هي يومياتك بالشهر الفضيل؟
والله عادية جدا تعرفي سيدتي رمضان فيه فضاءين،  فضاء ما قبل الفطور وفضاء ما بعده ولكل فضاء عاداته وطقوسه، ففضاء العبادات بالشهر الفضيل له  خصوصياتها بدءا من صلاة التراويح وقراءة المصحف الكريم إلى جانب ممارسة حياتنا اليومية العادية.
 ماهوبرنامجك المفضل عبر الشاشة؟
 «الخاوة» بالتأكيد إلى جانب برامج جزائرية أخرى.
طبقك المفضل؟
 «دجاجة روتي» بالزيتون.
 يومياتك بالشهر الفضيل؟
كأغلبية الجزائريين نستمتع بالسهرات الرمضانية أين تكثر اللقاءات مع الأحباب والأصدقاء
 كلمة أخيرة
 أشكر جريدة «الشعب» التي فتحت لي صدرها. ومنحتني الفرصة لأتواصل من خلالها مع الجمهور الكريم كما لا تفوتني الفرصة لأهنئ قرائكم الأوفياء وأقول لهم رمضان مبارك كريم وكل سنة وأنتم  بخير وفي الأخير أتمنى لأبنائنا التوفيق والنجاح في شهادات التعليم المتوسط والبكالوريا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018