بمبادرة جمعية «إزلماظن» للبارود والخيالة

عملية ختـان لـ 26 طفلا معوز ا بعـين توتــة

لموشي حمزة

أدخلت جمعية «ازلماظن» للخيالة والبارود الفرحة على قلوب عائلات 26 طفلا يتيما ومعوزا، حيث تمّ تنظيم حفل ختان جماعي لفائدتهم احتضنه المركز الثقافي أمحمد درن بعين التوتة تحت شعار «الختان شريعة الرحمان»، وذلك بالتنسيق والتعاون مع بلدية عين التوتة.
أشار رئيس جمعية «ازلماظن» إلى أهمية مثل هاته المبادرات خاصة في الشهر الفضيل، والتي تندرج في إطار البرنامج السنوي للجمعية والمتعلق بالتواجد في كل المناسبات والأعياد والتظاهرات الوطنية لإدخال الفرحة في قلوب هاته الفئة المحرومة من المجتمع.
وقد غمرت السعادة الأطفال الذين تم ختانهم بمستشفى عين التوتة تحت إشراف أطباء مختصين، والذين تلقوا هدايا قيمة وكسوة العيد، وكل ما يتعلق بمستلزمات الختان المعروفة لدى الأسر والعائلات الأوراسية.
والجدير بالذكر في الأخير، أنّ جمعية «ازلماظن» للبارود والخيالة ببلدية عين التوتة معروفة بنشاطها الخيري والتضامني مع الفئات المعوزة، حيث شاركت مؤخّرا أطفال دار الطفولة المسعفة فرحتهم بمناسبة اليوم العالمي للطفل، بالإضافة لمرافقتها الدائمة لمختلف النوادي الرياضية ومشاركتها الفعالة في التظاهرات الثقافية والفنية التي تشهدها الولاية.   

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018