رمضان في بلادهم

«راديو رمضان» والإفطار الجماعي ينكهانه في بريطانيا

المسلمون في بريطانيا متواجدون في كثير من المدن ولكن يتمركزون بنسبة أكبر في العاصمة البريطانية لندن، ويأتي من بعدها مدينتا برادفورد وبرمنجهام ، سنتعرف على أجواء الصيام في بريطانيا خلال السطور التالية .
يصوم المسلمون في بريطانيا وقت طويل حقيقة، قد يصل إلى ثماني عشرة ساعة ونصف ، حيث ميعاد صلاة الفجر يأتي في الثانية والنصف ليلا ، ويأتي غروب الشمس في التاسعة عشاء ، وبالرغم من ذلك إلا أن المسلمين في بريطانيا يحيون الشعائر ويقدمون على الصوم في فرحة وابتهاج ،ولكن لا يظهر عليهم هذه الفرحة في الشوارع وإظهار الطقوس مثلما يحدث في بلادنا العربية أوالبلاد الإسلامية غير العربية، الوضع في بريطانيا مختلف، خاصة وأن في بريطانيا أكثر من جالية مسلمة، ولكل جالية طباعها المختلفة بالفرحة وغالبا ما تكون الفرحة والابتهاج بهذا الشهر غير معلنة، نظرا لأن الدولة ليست دولة مسلمة والإسلام فيها قد يكون محدود، لا يصل إلى 5% من بين القائمين في بريطانيا، إلا أن هناك بعض أصحاب المحلات المسلمين يقومون بتزيين محلاتهم بالزينة وتعليق الفوانيس لتضفي جوا رمضانيا رائعا ولكنه في الحقيقة يتم بشكل محدود .
بالرغم من أن إظهار الفرحة وطقوس رمضان غير متاحة في بريطانيا بالشكل المعروف ، إلا أن رائحة رمضان لا يمكن أن تخلو من أي مكان في العالم، حتى بريطانيا نفسها ، فتقوم الجاليات الإسلامية المختلفة في بريطانيا بإعداد الفطور الجماعي للجميع، وفيها يلتقي المسلمون من كل بلاد العالم لحضور تلك المأدبة ، التي يتوافر فيها كل ما لذ وطاب وخاصة التمر واللبن ، ويقام الإفطار الجماعي وكذلك في بعض الأحيان السحور الجماعي  في كثير من الأماكن العامة وفي الهواء الطلق حال أن يكون الطقس مناسبا لذلك ، كما يكون هناك إقامة للصلوات في المساجد كما هوالمعتاد ، ويزيد على ذلك صلاة التراويح في مساجد بريطانيا ، ومن هنا نجد الشعور بوجود رمضان بالفعل، بين تجمع الكثير من المسلمين في المساجد لأداء صلاة التراويح وإقامة العديد من دروس الدين .
يتوفر في رمضان الكثير من متطلبات الشهر من خلال عرض المحلات للمواد الغذائية والأطعمة، خاصة المتاجر المملوكة للمسلمين، والتي تقوم على تلبية كل ما يريده المسلم من وجبات للإفطار وكذلك مواد غذائية لتعويض اليوم الشاق من الصيام في بريطانيا، فهناك من يبيع الحلويات والمخبوزات والمشروبات ، وهناك من المتاجر المملوكة لملاك ليسوا مسلمون يقومون أيضا على توفير كل ما يريده المسلمين من مواد غذائية ، ويقوموا أيضا على توفير المتطلبات من خلال استيرادهم لها من الدول العربية والإسلامية ، إذن لا قلق على المسلمين في طقوس رمضان الغذائية.
كما يقوم بعض الشباب المسلم في شهر رمضان ببث إذاعي رائع ، تسمع من خلاله الدروس الإسلامية وقراءة القرآن، وتبث هذه القناة الإذاعية باللغة العربية والانجليزية والأردية ، ويطلق على هذه القناة الإذاعية راديورمضان ويستمر البث طوال الشهر ، مع متابعة مستمرة من قبل كافة الجاليات الإسلامية داخل بريطانيا لهذه القناة الإذاعية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018