900 طالب من الجنوب يتوافدون على شواطئها السّاحرة

بومرداس جاهزة لموسم الاصطياف بدءاً من 3 جويلية الجاري

تجري تحضيرات حثيثة ببومرداس لاستقبال ما لا يقل عن 900 طالب وطالبة من مناطق الجنوب الجزائري بمناسبة موسم الاصطياف في الفترة الممتدة ما بين 3 و14 جويلية الحالي، حسبما أفاد به مدير الخدمات الجامعية بالولاية.

أوضح علي بحبوح لـ «وأج»، بأنّ هذه الفعالية التي تحتضن وقائعها على مدار 11 يوما الإقامة الجامعية قدواري شريفة بمدينة بومرداس تندرج في إطار تظاهرة التبادل الثقافي والسياحي مع طلبة الجنوب التي يشرف عليها سنويا الديوان الوطني للخدمات الجامعية.
 ويمثل الطلبة المشاركون في هذه التظاهرة -استنادا إلى نفس المصدر - كل من جامعات ولايات بشار وأدرار وتمنراست وورقلة والوادي وبسكرة وغرداية والأغواط والجلفة وتندوف وإليزي والبيض والنعامة.
ويمثل نحو 300 طالب مشارك من مجمل الطلبة المذكورين - حسب نفس المسؤول - الطلبة المتفوّقين، فيما يمثل نفس العدد الطلبة المشاركين في مختلف الجمعيات والنوادي المعتمدة على مستوى ديوان الخدمات الاجتماعية و120 طالب يمثلون الفرق المسرحية النشطة على مستوى الإقامات الجامعية و100 مشارك معنيون بالتربص التطبيقي للمدربين والحكام في مختلف الرياضات.
ويتوخّى من هذه الفعالية حسب السيد بحبوح  تحقيق جملة من الأهداف أهمها تشجيع التبادل الثقافي والسياحي بين مختلف المديريات الجامعية وتشجيع وترقية التواصل بين مختلف الجمعيات والنوادي الثقافية والعلمية الطلابية، وبعث حوار ثقافي بين الطلبة من مختلف ولايات الوطن وتكوين الطلبة وتشجيعهم وترقية التنشيط في الوسط الجامعي.
ومن بين أهم ما يتضمّنه البرنامج التنشيطي للفعالية تنظيم  لقاءات تعارفية بين مختلف النوادي والجمعيات وأنشطة ومعارض للتعريف بمختلف الولايات المشاركة ونشاطات رياضية مختلفة بين المشاركين، إضافة إلى تنظيم  خرجات وجولات سياحية إلى مختلف الأماكن الأثرية والتاريخية للولاية المستضيفة.
كما يتضمّن البرنامج تنظيم ورشات في التنشيط في الوسط الجامعي في مجالات محددة  ككيفية تأطير خرجات ثقافية وتأسيس ناد للحكاية، وتنظيم تربص تكويني للفرق المسرحية الجامعية في مجال كيفية إعداد ممثل، إلى جانب تربص تطبيقي وتقديم محاضرات وندوات في التنشيط، يضيف المصدر.
أبحاث حثيثة عن شاب غريق مفقود بشاطئ مدينة بومرداس
 تجري حاليا أبحاث حثيثة ومتواصلة منذ ليلة الأربعاء على جثة شاب (22 سنة) من ولاية البويرة غرق وفقدت جثته بشاطئ مدينة  بومرداس، حسبما أفاد به مصدر من الحماية المدنية.
وأوضح الملازم أيت قاسي أحمد مسؤول خلية الإتصال لـ «وأج»، بأن مصالح الحماية المدنية جندت كل الوسائل المادية وغطاسين من أجل العثور على جثة الشاب المفقودة، إلا أن هيجان البحر والتيارات البحرية القوية السائدة وانعدام  الرؤية يصعب كثيرا من مهمة المكلفين بالبحث.
وحسب نفس المصدر، فإن الشاب المفقود كان غرق واختفت جثته عن الأنظار لأسباب لم تحدد لحد الأن في حدود الساعة الثامنة إلا خمسة دقائق من مساء الأربعاء الماضي بشاطئ  مويلحة بمدينة بومرداس، وشرع في البحث عنه منذ ذلك الحين والأبحاث لا تزال متواصلة إلى حد الساعة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018