مدير الشؤون الدينية منادي أحمد لـ«الشعب»:

«سطّرنا برنامجا ثريا يتناسب والنفحات الربانية للشهر الفضيل»

أجرى الحوار: جلطي علي

أعدت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية سعيدة برنامجا ثريا للشهر الفضيل يتضمن دروسا ومحاضرات وأمسيات قرآنية بمساجد الولاية، مدير الشؤون الدينية والأوقاف منادي أحمد، إلتقته جريدة «الشعب» بمكتبه وأجرت معه هذا الحوار.

«الشعب»: ماذا أعددتم للشهر الفضيل؟
منادي أحمد: قمنا بإعداد وبرمجة ندوة عامة لموظفي القطاع قبل شهر رمضان على النصائح والتوجيهات للسير الحسن للمساجد خلال شهر رمضان، كذلك من خلال ضبط قائمة الموظفين والمكلفين بأداء صلاة التراويح ومنح رخص للمتطوعين، كذلك إنشاء وتشكيل لجنة للإفتاء والإجابة عن تساؤلات المواطنين بمقر المديرية وضبط المداومة في خطوط هاتفية وهذا قبل شهر رمضان، كذلك قمنا من خلال التعاون مع البلديات ورؤساء المجالس الشعبية البلدية بتزيين المساجد وتنظيف محيطاتها للاستعداد الحثيث لاستقبال تلك الجموع الذين يقصدون بيوت الله عزّ وجل بقيام الليل والصلاة والاستماع للدروس والمحاضرات، وكذلك حصص علمية على مستوى الإذاعة المحلية.
هل هناك تنسيق بين مديرية الشؤون الدينية والأوقاف مع مديريات وجمعيات أخرى لهذا البرنامج المسطر؟
 هناك بعد ثقافي وعلمي لهذا البرنامج من خلال التنسيق مع المديريات والجمعيات المجتمع المدني ذات صلة، منها برمجة ندوات فكرية وعلمية مكثفة ودعوة بعض المشايخ من خارج الولاية في تقديم محاضرات عبر مساجد الولاية إحياءً لليالي شهر رمضان وتنظيم أمسيات قرآنية ينشطها مقرئين من داخل وخارج الولاية، وتنظيم أمسيات ثقافية للإنشاد والمديح الديني، كذلك تنظيم مسابقات لحفظ القرآن الكريم لمختلف الفئات من تأطير الأنشطة الدينية على مستوى دور الشباب بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة وتخصيص برنامج خاص لفائدة نزلاء المؤسسات العقابية وبرمجة مجموعة من النشاطات النسوية تؤطرها المرشدات عبر المساجد.
ما هي التوجيهات التي قدمتموها لمعتمدي دوائر الولاية؟
 اجتمعنا مع المعتمدين والمفتشين وكانت توجيهاتنا للأئمة أن المقرئين الحافظين كتاب الله، يقرأون قراءة جيدة وبصوت عالي وجميل، وكما تعلمون أن ولاية سعيدة تراعي جانب المرضى والمصابون بالأمراض المزمنة للحرص والتخفيف أثناء الصلاة وهناك في كل دائرة معتمد يمثل مديرية الشؤون الدينية لنقل الانشغالات إلى مديرية الشؤون الدينية.
 وماذا عن قفة رمضان وتوزيع الزكاة؟
 وزّعنا قفة رمضان على شكل مبالغ مالية تذهب للفقير والمقدرة بـ1256 قفة وهناك قفة أخرى تتعلق ببعض المساجد وبالتنسيق مع بعض الجمعيات لتوزيعها وتقديم القائمة إلى مديرية الشؤون الدينية للولاية، أما جمع زكاة الفطر فسوف تجمع ابتداء من 15 رمضان وتوزع قبل العيد بيوم أو يومين، علما أن عدد مساجد الولاية تقدر بـ160 مسجد.
كلمة ختامية بمناسبة الشهر الفضيل.
 باسمي وباسم عمال قطاع الشؤون الدينية وباسم الأئمة والأعيان والزوايا نهنّئكم جميعا بهذه المناسبة الشعيرة لشهر رمضان المبارك، ورمضان مبارك لكل الشعب الجزائري والأسرة الإعلامية، والشكر الجزيل لهذه المبادرة المفتوحة ومكتبنا مفتوح لكل الانشغالات للإدارة والقطاع، كما أبيت وبهذه المناسبة العظيمة أن نكرم جميع أسرة المتاعب بمصاحف قرآنية بمناسبة شهر رمضان المعظم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018