سخرت إمكانيات بشرية ومادية

شرطة بشار تراهن على رمضان دون حوادث

بنظام عمل مستمر وتناوبي ليلا ونهارا وبتوجيه من إطارات تسهر على ضمان التطبيق الفعلي والصارم للمخطط الأمني الخاص والإجراءات والتدابير المتخذة خلال هذا الشهر الكريم في الميدان تحت الإشراف المباشر والشخصي رئيس أمن الولايـة لضمان أمن وراحة المواطنين، تأتي الإجراءات الأمنية هذه، في ظل المجهودات المتواصلة لأمن ولاية بشـار في إطار مهامها المتعلقة بتوفير الأمن والحفاظ على السكينة العامة عبر قطاع الاختصاص، لاسيما مع حلول فصل الحر، في هذا الصدد، تمّ تسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية لتوفير الجو الأمني الملائم للمواطنين من أجل أداء واجب الصيام في أحسن الظروف.
 من خلال تكثيف نقاط المراقبة وكذا الدوريات الراكبة والراجلة خاصة على مستوى الأماكن العمومية، أسواق الخضر والفواكه، نقاط بيع المأكولات والحلويات المحبّبة في هذا الشهر، محطات نقل المسافرين، محطات سيارات الأجرة، الساحات العمومية، مراكز البريد، أماكن العبادة، وكافة الأماكن التي تعرف إقبالا كثيفا للمواطنين خلال هذه الأيام سواء قبل موعد الإفطار أو الساعات المتأخرة من الليل إلى غاية قبل السحور، خاصة منها تلك التي تشهد نشاطات ثقافية أو ترفيهية، إلى جانب ضبط برنامج خاص لمراقبة وتسهيل حركة المرور عبر الشوارع والطرقات والأحياء الشعبية التي تشهد كثافة مرورية كون هذا الشهر يعرف تنقلات كثيفة للمواطنين عبر مختلف بلديات الولاية.
برنامج المخطط يشمل أيضا تكثيف النشاطات الوقائية والحملات التحسيسية تُعنَى بالسلامة المرورية للحدّ من حوادث المرور، فضلا عن برنامج العمل المعد والذي يتماشى والنشاطات التجارية المتزايدة بمناسبة الشهر الفضيل، من خلال تنظيم خرجات ميدانية رقابية من طرف المصلحة الولائية للشرطة العامة والتنظيم وفرقة شرطة العمران وحماية البيئة بالتنسيق مع فرق مراقبة الجودة وقمع الغش التابعة لمديرية التجارة بالولاية، وهذا قصد مراقبة الأسواق والوقوف على مدى احترام شروط عرض السلع وقواعد الصحة والنظافة، احترام التنظيمات والإجراءات الإدارية المتعلقة بحيازة السجل التجاري، الرخص الصادرة عن المؤسسات المؤهلة لممارسة مختلف النشاطات التجارية التي تكثر بمناسبة شهر رمضان، فضلا عن استمرار المبادرة الرائدة للأمن الوطني لمائدة الإفطار الجماعي لفائدة مستعملي الطريق.
في ذات السياق، اتخذت المصلحة الجهوية لشرطة الحدود، جملة الإجراءات والتدابير المتخذة على مستوى فرقة شرطة الحدود الجوية لمطار بشار قصد ضمان كافة التسهيلات للمواطنين وتسهيل إجراءات المراقبة، فضلا عن مبادرة الإفطار على مستوى مطار بشار والتي تتزامن مع وقت وصول الطائرات إلى المطار لضمان تكفل تام بالمسافرين وتقديم لهم وجبات الإفطار لتفادي حوادث المرور التي يمكن أن تحدث نتيجة إسراعهم للوصول إلى منازلهم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018