بالموازاة مع برنامج أمني صارم خلال رمضان

أمن سطيف يخصّص 500 وجبة إفطار أسبوعية لمستعملي الطّريق

سطيف: نور الدين بوطغان

 

 

 

سطّرت مصالح أمن ولاية سطيف مع حلول شهر رمضان المعظم، برنامجا أمنيا ثريا يهدف الى ضمان سير أمثل لحركة المرور، وتغطية شاملة لأهم الأسواق والفضاءات العمومية وحتى المساجد والساحات والحدائق التي تعرف حتما إقبالا معتبرا في الشهر الفضيل نهارا وليلا، ولتوفير حماية أمثل للمواطنّين عمدت مصالح الشرطة إلى تعزيز تواجدها الأمني في الميدان، من خلال مضاعفة دورياتها الراكبة والراجلة ونقاط مراقباتها الأمنية، كما أعادت النظر في طريقة  توزيع وحداتها خاصة الراجلة منها.

كما سيشهد هذا الشهر حضورا أمنيا مميزا، يتم دعمه بفرقة تم إستحداثها،مؤخرا، تتكفل بمتابعة كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالنقل عبر «الترامواي»، كما تدعمت مختلف الأنشطة الميدانية بتقنية المراقبة عن طريق الفيديو، والتي ستسهل حتما أداء وفعالية التدخلات التي قد تجريها مصالح الشرطة عبر إقليمها الحضري، فضلا عن تأطير مبادرتها الإنسانية التي باتت تقليدا بالنسبة لأصحاب البذلة الزرقاء، والمتمثلة في تنظيم موائد إفطار جماعية لفائدة مستعملي الطريق وعابري السبيل، تتم في إطار تعزيز مبدأ شرطة جوارية مثالية قريبة دوما من المواطن، تتم أسبوعيا كل يوم إثنين، وتخصص خلالها وفي كل مرة قرابة الـ 500 وجبة ساخنة.
وهي سانحة سيستغلها عناصر الشرطة من أجل تقديم توجيهات ونصائح وإرشادات لمستعملي الطريق، تدعو إلى احترام قانون المرور، وإتباع مختلف قواعد السلامة المرورية، مع حثهم على تجنب الإفراط في السرعة خلال الفترات القصيرة التي تسبق موعد الإفطار،والتي غالبا ما تشهد حوادث خطيرة.
البرنامج يسهر على تجسيده عدد هام من الإطارات والرتباء والأعوان التابعين لمختلف المصالح العملياتية والإدارية، سيسهرون خلالها على توفير الراحة والطمأنينة والأمن للمواطن والعائلات إلى ساعات متأخرة من الليل وبأهم الفضاءات والساحات والحدائق وفضاءات التسلية، طوال الشهر الفضيل، وحتى خلال العطلة الصيفية التي عادة ما تشهد تنقل أعداد كبيرة من المواطنين إلى عاصمة الولاية التي أضحت تزخر بفضاءات ومرافق تجذبهم.
ويسهر رئيس أمن الولاية شخصيا على تحديد وتحيين كيفيات الآداء وطرق العمل ووضعيات توزيع وانتشار قوات الشرطة في الميدان، في سبيل ضمان تغطية أمنية شاملة وتدخلات ناجعة، سريعة وآنية، مع استباق الجريمة خاصة ما تعلق بقضايا السرقات والنشل التي عادة ما تقلق المواطن،علما بأن مصالح الشرطة بسطيف، تعكف على تسخير عدد جد هام من قوات الشرطة، يناهز 5000 شرطي أغلبهم مموهين بالزي المدني، لإضفاء شيء من الفعالية في مجال محاربة الإجرام الحضري والحيلولة دون وقوعه.

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17801

العدد 17801

الأربعاء 21 نوفمبر 2018
العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018