مربيات الأطفال

أحداث مأساوية تجبرك على الانتقاء الدقيق

دليلة أوزيان

نسمع كثيرا عن قصص مربيات أطفال لم يبلغوا سن الالتحاق بروضة الأطفال أساءن لهم بسبب قلة الرعاية والعناية سواء من ناحية المأكل أو مراقبتهم و السهر على سلامتهم، فيتركن الاطفال لحالهم الى غاية قدوم امهاتهن ، لتسليط الاضواء على الموضوع قمنا بهذه الدردشة مع بعض الامهات العاملات لمعرفة بعض الحقائق عن المربيات  تقول ''ن -س''و هي طبيبة مختصة في طب الاطفال ان عملها في العيادة يأخذ منها كل وقتها ، ما يضطرها الى ترك ابنتها لدى المربية لرعاية ابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات ..و تواصل ''ن -س'' حديثها بأسى عميق قائلة '': في احد الايام اقفلت العيادة في وقت مبكر و توجهت مباشرة الى بيت المربية لاتفاجا بالكارثة ....لم تكن المربية موجودة و تركت مهمة العناية بابنتي الى ابنها البالغ من العمر خمسة عشر سنة ....و تابعت :''منذ تلك الحادثة فقدت الثقة في المربيات خاصة بعد ان اكتشفت كذبها مرت عديدة بانها لن يحدث ان تتغيب عن البيت في حظور ابنتها و علقت قائلة ان انتقاء المربية يجب ان يكون مرهونا بالنضج و الاخلاق الحميدة و ان غياب هذا الجانب بامكانه ان يؤدي الى نتائج عكسية لا يحمد عقباها اما ''ج-ي'' فهي الاخرى لها ذكريات اليمة مع المربيات ...تقول ان المربية التي اختارتها لرعاية ابنها البالغ من العمر سنتين قد تم بدقة كبيرة لان من دلتها عليها شقيقتها الكبرى على اعتبار انها وفقت في الاعتناء بابنائها في وقت مضى  و ان النتائج كانت مرضية ....وواصلت'' ج-ي'' حديثها قائلة: '' ان التجربة التي مررت بها مع هذه المربية كانت مريرة ...ففي احد الايام اتصلت بي و انا في مقر العمل  لتخبرني ان ابنها لم يتوقف لحظة عن القي و ان درجة حرارته مرتفعة و لم تنخفض عن ٣٩ درجة ضبطت ''ج-ي'' اعصابها و توجهت الى بيت المربية لتجد ابنها في حالة يرثى لها، و اسرعت به متوجهة الى اقرب مستشفى، بمجرد ان فحصه الطبيب اكتشف انه مصاب بتسمم غذائي ...... حاولت استفسار الامر مع مربية ابني و علمت ان المشكلة كلها بسبب عدم تعقيم زجاجة الرضاعة ..الامر الذي اضطرني الى البحث عن مربية ثانية ثم ثالثة بسبب اكتشافي امور غير سوية عنهما ....لينتهي بي المطاف الى جارتي الماكثة بالبيت و التي عرضت علي امر التكفل بابني بعد تاثرتها بما حدث لي مع المربيات  ....
 تقول '' ج - ي:'' لقد انقذت جارتي الموقف في اللحظة الاخيرة لانني حقا كدت ان اقدم استقالتي عن العمل بعد كل ما حدث ومن الحالات الماساوية التي نرويها في هذا الاطار ماتقوله ''ل- و''و هي مدرسة في مؤسسة تعليمية حيث اخبرتنا بحادثة وقعت لها منذ سنوات مضت و قد روت لنا  تفاصيلها و قلبها يعتصر ألما ....تقول ''ل - و'' انها تركت ابنتها لمربية و هي قريبة لها اعتادت اخذها اليها لانها لاتبعد عن مكان سكناها و هو الامر الذي ساعدها كثيرا و سهل عليها  السير العادي لحياتها اليومية  و الاهم في كل هذا انها قادرة ان تمنحها ما تحتاج اليه من حنان و احساس بالامن ما يجعل منها شخصية سوية في المستقبل  .
 رغم كل هذا  حدث ما لم يكن في الحسبان ....ففي احد الايام عادت ''ل - و'' من العمل ولاحظت كل المؤشرات التي تدل على وجود ما تم .....قالت ''ل - و'' باقترابي شيئا فشيئا و دخولي البيت، علمت بالمصيبة التي المت بي فقد غرقت  ابنتي في حوض مائي قريب من مسكننا، و لم تفلح جهود الذين حاولو ا اغاثتها و لقت  حتفها وتركتني اتألم من جرح لن يندمل ابدا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018