من هنا وهناك

بعد الدنمارك.. دعوة لمنع الصائمين عن العمل في ألمانيا

دعا مشرع من حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للمهاجرين إلى منع الأطباء والممرضات والطيارين وسائقي الحافلات والقطارات المسلمين من العمل في رمضان إذا كانوا صائمين.
 تضم ألمانيا نحو أربعة ملايين مسلم بينهم أتراك يعيشون بها منذ عقود، ومهاجرون وطالبو لجوء وصلوا خلال السنوات القليلة الماضية وفر كثير منهم من الصراعات في سوريا والعراق ومناطق أخرى.
قال السياسي الذي ينتمي لحزب البديل من أجل ألمانيا مارتن سيكرت، إن أصحاب العمل غير القادرين على إعطاء المسلمين الصائمين مناوبة ليلية أوفي الصباح الباكر، ينبغي أن يتاح لهم جعلهم يستغلون بعض عطلهم السنوية، خلال شهر رمضان.
 تساءل السياسي عضو لجنة الشؤون العمالية والاجتماعية بالبرلمان «لماذا ينبغي لمريض أن يخضع لعملية على أيدي جراح لم يشرب أي شيء لمدة 12 ساعة؟». وأضاف «لماذا ينبغي أن يتم نقل أناس على أيدي آخرين ربما يعانون من مشكلات في التركيز وجفاف نتيجة صومهم لساعات؟».
تريد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ألمانيا شاملة ومتعددة الأعراق. ولطالما أكدت ميركل أن الإسلام جزء من ألمانيا ودعت إلى التسامح. جاءت تصريحات سيكرت بعدما أثارت وزيرة الاندماج الدنماركية إنجرست ويبرغ ضجة حينما دعت المسلمين الصائمين إلى أخذ إجازة في رمضان لتجنب حدوث أثر سلبي على المجتمع. وقوبلت دعوتها بانتقادات واسعة بما في ذلك من الحزب الليبرالي الذي تنتمي إليه.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018