العمل على زيادة تقدّر بنسبة ١٠ %

استحداث إجراءات استعجالية جديدة لترقية المنتوج بتيبازة

تيبازة: علاء ملزي

اتّخذت مديرية المصالح الفلاحية بتيبازة هذه السنة جملة من الاجراءات الاستعجالية الجديدة لفائدة عملية الحصاد والدرس، تهدف جميعها الى تجنب الظواهر السلبية المرتبطة بسيرورة هذه العملية خلال السنوات الفارطة، والتي تسفر غالبا عن تذمّر المزارعين من طريقة تنظيم مراكز الجمع ولجوئهم لتسويق منتجاتهم بالسوق السوداء.
وفي ذات السياق، فقد أشار مدير المصالح الفلاحية جمال بن شامة الى مضاعفة فرق الاستقبال على مستوى مراكز الجمع الستّة التي تمّ إعتمادها عبر أفاليم الولاية والتي تيع جميعها لأكثر من 240 ألف قنطار، وذلك لغرض تجنب مظاهر الانتظار ضمن طوابير طويلة أجبرت العديد من الفلاحين على المبيت أمام مراكز الجمع في العديد من الحالات خلال سنوات خلت، كما تمّ استحداث نظام جديد لتدخل فرق الحماية المدنية بالسرعة القصوى لإخماد النيران المحتملة على مستوى مزارع الحبوب، وذلك عبر 6 نقاط محورية تشكل مداخل رئيسية لعدّة حقول معنية بزراعة الحبوب والتي تقع معظمها بمتيجة الغربية، ناهيك عن الاستنجاد بتسخيرة خاصة من والي الولاية لاعتماد مركز الجمع بحي يافوفي بأحمر العين لغرض دعم قدرات التجميع، بحيث يتم تحويل 1000 قنطار من الحبوب ليلا من كل مركز من بين  4 مراكز جمع تشهد اقبالا ملحوظا، ويتعلق الأمر بمراكز حجوط وبوركيكة وشرشال والحطاطبة، وذلك الى نقطة التجميع المركزية بالبليدة لغرض فسح المجال أمام المزارعين لتوفير المزيد من الحبوب على مستوى هذه المراكز الأربعة، والتي أقدمت على ترقية آليات استقبالها للمنتوج هذه السنة بالشكل الذي يريح أكثر معظم المزارعين، إضافة إلى توفير 400 صهريج متحرك مرفق بجرارات للنقل من موقع لآخر لغرض استغلالها للتدخلات الأولية المستعجلة، في انتظار التحاق مصالح الحماية المدنية في حال نشوب حرائق محتملة.
 وتندرج هذه الاجراءات ضمن أهم التوصيات التي خرجت بها لجنة المتابعة الخاصة بحملة الحصاد والدرس، والتي أنشأها والي الولاية، وهي التوصيات التي أخذت في الحسبان مجمل السلبيات المسجلة خلال المواسم السابقة مع اقتراح الآليات الجديدة التي بوسعها ترقية زراعة الحبوب محليا.
على صعيد آخر، تتوقع المصالح الفلاحية زيادة في انتاج الحبوب للموسم الحالي في حدود 10 بالمائة لتصل الكمية الاجمالية المتوفع جنيها الى أكثر من 53000 طن تشمل 41700 قنطار من القمح الصلب و6975 قنطار من القمح اللين و4425 قنطار من الشعير و80 فنطارا من الخرطال، وبمعدلات انتاج تتراوح بين 35 قنطارا للهكتار للقمح اللين و30 قنطارا للقمح الصلب و25 قنطارا للشعير، مع الاشارة الى كون المساحة الاجمالية المزروعة تقدر بـ 17727 هكتارا موزعة بين 13915 هكتارا للقمح الصلب و2000 هكتار للقمح اللين و1770 هكتارا للشعير و42 هكتارا للخرطال، وهي المساحات التي تشمل في طياتها 3392 هكتارا خاصة بانتاج البذور من بينها 2783 هكتارا خاصة بالقمح الصلب و493 هكتارا خاصة بالقمح اللين و116 هكتارا خاصة بالشعير.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018