إنتعاش ملحوظ للحبوب بالمدية

مردود عال ينتظره الفلاّحون

المدية: علي ملياني

تشير المعطيات بولاية المدية أنه ومنذ عشرات السنوات لم يشهد قطاع المصالح الفلاحية تطورا مثل هذه السنة، ما ينبئ بمنتوج وفير ومردود عال.
اعتبرت هذه المصادر أن هذا العامل سيؤثّر إيحابيا على مزارعي الولاية، وبخاصة على قاطني مناطق الهضاب العليا من بين مربي الثروة الحيوانية في مجال وفرة مادة العلف وبخاصة الشعير ببلديات البواعيش، الشهبونيه، بوقزول، أم جليل، دراق، عزيز، قصر البخاري، المفاتحة، وكلخة عين بوسيف إلى أولاد معرف، كما سيحد ذلك من نشاط الوسطاء الذين كانوا وإلى حد قريب وراء أسعار مادة الشعير. وأنّ هذه الوفرة الكمية والنوعية تتطلّب من السلطات المعنية توفير  الحصادات بالعدد الكافي، الذي يسمح بجني الحبوب في هذا الوقت
(فترة نضج الثمار) بالحجم الذي يفي بالغرض حتى ولو استدعى الأمر استعانة الولاية بحصادات من الولايات المجاورة، مشيدة هذه المصادر بدور تعاونية الحبوب بدائرة البرواقية من خلال عملها الدؤوب لتوفير كل الامكانيات لانجاح هذا الموسم الفلاحي، وبخاصة ما تعلق بشعبة الحبوب في مجال توفير أماكن تخزين إضافية لاحتواء هذا المنتوج الكمي والنوعي.
ونبّهت هذه المصادر إلى أنه من المحتمل أن تكون هذه الأرقام غير ايجابية بمنطقة سغوان عقب الأمطار الطوفانية التي شهدتها المحاصيل الزراعية بهذه البلدة الزراعية بامتياز في آواخر ماي وبداية جوان الفارطين، كونها أحدثت بعض الأضرار المادية على الغلة بحيث لم تتجاوز نسبة الانتاج 100 قنطار.
وفي ظل غياب الأمراض الفتاكة التي قد تصيب هذه المحاصيل وقيام السلطات المعنية بتوفير كل الامكانيات للتصدي للحرائق، فإن هذه المؤشرات ستسمح لنا حتما من التقليل من حجم فاتورة استيراد الحبوب وتحصيل منتوج طبيعي بنسبة 100 بالمائة، في وقت باتت فيه المساحات المخصّصة لشعبة البقوليات تتوسّع من سنة لأخرى، وهو ما سيجعل الفلاحين يقتنعون بضرورة الالتفات نحو هذه الفلاحة، وبخاصة ما تعلق بإنتاج المواد الإستراتيجية كالحمص، العدس واللوبيا.
وأكّدت مديرية المصالح الفلاحية بأنه على ضوء انطلاق عملية الحصاد،  فإنّ المؤشّرات توحي بأن عملية الجني لهذه السنة تعد ايجابية وهامة بالنظر إلى كميات الأمطار التي تساقطت خلال فصلي الشتاء والربيع.
واستنادا لخبراء هذه المديرية، فإن كمية الإنتاج ستقدّر بـ 2 مليون قنطار بنحو 21 قنطار بالهكتار الواحد، وقد خصّصت لعملية تخزين الحبوب المتوقعة 23 نقطة تجميع بنحو 1.5 مليون قنطار، كما أنه تم تخصيص 270 حصادة من بينها 28 تابعة لتعاونية الحبوب بدائرة البرواقية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018