بعد غلق محلاتهم لأكثر من أسبوع

قلق تجار سوق علي ملاح من العطلة الإجبارية

الجزائر: أسيا مني

سادت حالة من الفوضى والغموض وسط التجار الشرعيين لسوق على ملاح بعد أن طالت مدة غلق محلاتهم لأكثر من أسبوع ، بسبب تطبيق السلطات المحلية لقرار الحكومة القاضي  بإزالة طاولات البيع غير الشرعية التي كانت تحتل أروقة السوق ،ومباشرة أشغال تهيئته بما يليق بعاصمة البلاد.لا يزال تجار سوق على ملاح ينتظرون قرار فتح محلاتهم التي طالت مدة غلقها  لأكثر من أسبوع ما تسبب لهم في خسارة كبيرة خاصة و أنها تعد مصدر رزقهم الوحيد، وفي هذا الصدد، تنقلت «الشعب» إلى عين المكان للوقوف عن قرب عند معاناة هؤلاء، أين كان لنا  فرصة الحديث مع عدد من التجار الذين ابدوا تذمرا كبيرا للحالة التي يعشونها منذ قرار غلق محلاتهم .
وفي هذا الإطار أكد التاجر «م،ك» انه لم يزاول على غرار زملائه التجار، نشاطه منذ أكثر من أسبوع ما تسبب له في خسارة مادية كبيرة  كما أنه مهدد بخسارة اكبر يقول  - في حال تلف سلع المكدسة، مشيرا إلى أن :«الموسم يشرف على نهايته ونحن لم ننته من بيع السلع الخاصة به كما أننا قمنا بجلب سلع مستوردة تخص موسم الخريف ولم نقم بعرضها لحد الساعة».
بدوره التاجر جمال قال لنا أن السلطات المحلية وعند إصدارها لقرار غلق السوق للانطلاق في   عملية القضاء على المحلات المنجزة بطريقة عشوائية  أن فتحه لن يتجاوز الأربعة أيام  كأقصى حد وهو الأمر الذي وقفت عليه الشعب في اليوم الأول من العملية و أيام غير أن المدة امتدت لأكثر من ذلك وهو ما تسبب لنا في خسارة مادية ومعنوية.
وابدي من جهة أخرى  التاجر عمار تخوفه من الوضعية التي يعيشها التي لم تعد حسبه تحتمل حيث أن تجارتنا توقفت ولا نعرف متى نباشرها مجددا ،كما أن  مصالح الضرائب  ما تزال  تزاول نشاطها ونحن لم نقم  بمزاولة نشاطنا بعد وهو ما يتسبب في تراكمها .
وقال ياسين أننا نسجل خسارة كبيرة حيث أن هذه الفترة تعرف نشاط تجاري كبير باعتبار أن العيد الاضحي على الأبواب  ونحن لم نفتح أبواب محلاتنا بعد كما أننا نواجه خطر فقدان زبائننا اللذين توجهوا في هذه الفترة إلى اقتناء مستلزماتهم من محلات تجارية أخرى.
بالمقابل وفي محاولة رفعنا مخاوف التجار على السلطات المحلية، كانت لنا زيارة إلى سوق على ملاح حيث اقتربنا من إحدى المقاولين المكلفين بإعادة تهيئة السوق ،قال أننا نعمل ليل نهار للانتهاء من الانشغال قريبا كاشفا أن العملية لن تتجاوز نهاية الأسبوع القادم، كما صادف زيارتنا إلى سوق علي ملاح أمس، زيارة الوالي المنتدب لسيدي محمد الذي وقف على وتيرة الأشغال، حيث أعطي تعليمات صارمة للمشرفين على تهيئة السوق لتكثيف العمل والانتهاء منه في القريب العاجل .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018