حي 38 سكنا بالشلف

السكان قلقون من انعدام النظافة

الشلف/ و.ي. أعرايبي

يواجه سكان حي 38 مسكنا بوسط بلدية عاصمة الولاية الشلف، أخطارا صحية وبيئية نتيجة تفشي غياب النظافة ورمي بقايا المواد الغذائية الفاسدة على قارعة الطريق التي تعج بساكني الحي، الأمر الذي صار مصدر قلق هؤلاء.

حالة التذمر التي سجلناها لدى سكان الحي صارت لا تطاق بفعل حالة الإهمال والتسيب التي تسبب فيها تجار المنطقة، خاصة أصحاب المواد السريعة التلف، يقول المتضررون من هذه الوضعية التي طالت، حيث يلجأ هؤلاء إلى رمي بقايا هذه المواد وقطع البلاستيك دون مراعاة أدنى شروط النظافة والمحافظة على النظام البيئي بذات الناحية.
جاء تحذير هؤلاء  من الأخطار المحدقة بعد انتشار مظاهر الروائح الكريهة وتسجيل أسراب من الباعوض والناموس وظهور الجرذان والزواحف التي تشكل خطرا صحيا على العائلات وخاصة الاطفال والعجزة وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل، ناهيك عن الأمراض المتنقلة التي صارت مصدر قلق دائم لدى هؤلاء السكان.
يحدث هذا رغم الشكاوي العديدة الموجهة للمصالح البلدية لردع هذه السلوكات المشينة التي تحدث في الضمير والمسؤولية الأخلاقية للتجار اتجاه جيرانهم من القاطنين بالحي الذي صار مفرغة فوضوية للمزابل، غير أن المصالح البلدية لحد الساعة لم تحرك ساكنا إزاء الوضعية التي تزداد تعفنا في ظل هذا التماطل المكشوف لذات الجهات.
وأمام هذه المظاهر المشينة يناشد السكان رئيس البلدية ومصالح البيئة والصحة بمعاينة الوضع واتخاذ الإجراءات القانونية الكافية ضد هؤلاء المغامرين بصحة السكان يقول محدثونا من السكان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018