يفتح أبوابه متى شاء وخدمات بعيدة عن المطلوب

سكان القور يطالبون بتحسين الخدمات بالمركز الصحي

تلمسان محمد بن ترار

طالب العشرات من سكان بلدية القور 50 كلم جنوب شرق ولاية تلمسان من السلطات العليا وعلى رأسهم السيد وزير الصحة واصلاح المستشفيات بالتدخل العاجل من أجل إصلاح الخدمات بالمركز الصحي الوحيد الموجود في هذه المنطقة النائية .
هذا وقد أكد السكان في عريضة موجهة الى السلطات العليا بما فيها وزير الصحة  ووالي الولاية  معاناتهم مع هذه العيادة التي تفتح ابوابها حسب الاهواء فمرات العاشرة صباحا ومرات منتصف النهار واحيانا لا تفتح بتاتا  مثلما حدث نهاية الاسبوع اين اعتصم العشرات من المرضى امام بوابته لساعات  في انتظار فتحه دون جدوى ، هذا وقد كشفت الرسالة نقص المعدات  والتجهيزات الطبية حيث يكتفي الممرض بهذا المركز بتضميد الجروح واعطاء الحقن واحيانا بعض الجروح  تستلزم النقل الى العيادة المتعددة الخدمات بسبدوواحيانا  يتطلب الامر التحول الى مستشفى تلمسان الجامعي وهو ما يعتبر معاناة حقيقية لسكان هذه المنطقة النائية والفقيرة والمعروفة بشح النقل والمواصلات ،هذا وبحكم ان المنطقة فلاحية ورعوية معروفة بكثرة حوادث العمل ولسعات الحشرات لكن الكثير من الاحيان يصطدم المرضى القادمين من مسافات واسعة من السهوب الواسعة وقرى البلدية على غرار القطيبات ،الكبارتة ،وكرزوطة   بالمركز الصحي مغلقا و يرجعون خائبين وهو ما يزيد من معاناتهم النفسية اكثر من مرضهم الجسدي ، هذا وقد حدث نهاية الاسبوع ان اجتمع اكثر من 50مريض منذ الصباح الى غاية العاشرة امام بوابة المركز في انتظار فتحه لكن دون جدوى  ما جعلهم يراسلون السلطات العليا للتدخل ، ومن أجل الوقوف على الحقيقة اتصلنا ببعض الاطراف الطبية القريبة من المركز التي كشفت ان الممرض قد ينهض فجرا للتوجه الى مستشفى  من أجل التزود بالأدوية اللازمة واللقاح  وهو ما يؤخره خاصة وانه يتنقل بوسائله الخاصة  و ما لا يعلمه سكان القور من المعاناة التي يلقاها المشرف على العيادة التي ترغمه زيارة بعض المرضى المسنين والمقعدين في منازلهم  ورغم هذه الاعمال لا تشفع له في منطقة تشتهر بالعروشية .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018