إجراءات صارمة ببلدية أولاد ابراهيم

التّحكّم الدّقيق في عدوى الحمى القلاعية بالمدية

المدية: علي ملياني

 دعت بلدية أولاد ابراهيم لولاية المدية المربين القضاء الفوري على الماشية المصابة بالحمى القلاعية أو المشكوك فيها بالمذبح الأقرب بعد ترخيص من طرف المصالح البيطرية، إلى جانب عزل وترقيم الحيوانات المصابة أو المشكوك فيها وهذا بحجزها وحجز المستثمرة في حال ظهور بؤرة الحمى القلاعية، وهذا في إطار تطبيق القرار الولائي رقم 1128 المؤرخ في 22 / 07 / 2018 المتضمن إعلان هذا الداء على  مستوى الولاية.  
    نبّه رئيس المجلس الشعبي في هذا الصدد أنه وعملا بهذا القرار، تقرّر اتخاذ جملة من الإجراءات الصارمة والهادفة إلى الحد من انتشار هذا الداء على  مستوى الإقليم، وتتمثل في حجز المستثمرات التابعة للمربين الذين ظهرت عندهم حالات للحمى القلاعية، وتذبح الحيوانات المريضة مع وضع المستثمرات تحت المراقبة من طرف الأطباء البياطرة التابعين للفروع الفلاحية، حاثّا ذات الرئيس مربي ثروة  الأبقار والأغنام والماعز على ضرورة تطهير وسائل نقل الحيوانات المصابة بهذا المرض بعد تنزيلها، إلى جانب منع دخول أي شخص غريب إلى المستثمرة ثبت بها العدوى، فضلا على منع حركة الحيوانات داخل الولاية بحيث يمنع تجميع تلك السريعة التأثر بالقرب من الحيوانات الأخرى كالغنم، الماعز، الأبقار والجمال.
ودعت هذه البلدية الفلاحية إلى عدم السماح بخروج الحيوانات من أماكن تربيتها إلا باتجاه المذبح الأقرب، وذلك بإذن مرور يسلمه الطبيب البيطري الرسمي  (شهادة صحية بيطرية تبين مصدر الحيوان ووجهة المذبح)، مع وجوب تطهير البنايات، وسائل النقل، عتاد التربية، الصيانة، أجهزة الحلب، ووضع أحواض تطهير الأرجل والسيارات عند مدخل المستثمرات والإسطبلات ونثر الجير الحي حولها.

إطلاق مشروع الرّبط بالغاز بدائرة تابلاط

   أعطى الأمين العام بتكليف من  والي المدية محمد مرزوقي إشارة انطلاق أشغال مشروع الربط بالغاز الطبيعي بكل من بلدية العيساوية (286 مسكن)، بلدية الحوضان (196 مسكن) وبلدية مزغنة (2106 مسكن)،  وهذا خلال زيارة عمل وتفقّد على مستوى دائرة تابلاط بالجهة الشرقية، مؤكدا على ضرورة الاسراع في تجسيد هذه المشاريع قبل حلول فصل الشتاء، خاصة وأن الهدف من هذه العمليات هو التكفل الحقيقي بانشغالات المواطنين، وتحسين إطارهم المعيشي بالنظر لخصوصيات هذه المناطق الجبلية المعروفة بتضاريسها ومناخها البارد.
عاين ممثل الوالي في هذه الخرجة الميدانية مشاريع خاصة بالجانب التربوي المبرمجة للاستلام خلال الدخول المدرسي 2018 ــ 2019، ومن بينها مشروع إنجاز متوسطة ببوفروة ببلدية تابلاط، والذي تعرف به الأشغال تأخرا كبيرا  في الانجاز، حيث شدّد مرزوقي عبر توجيهاته على ضرورة تدعيم الورشة بالوسائل المادية والبشرية اللازمة لتدارك هذا التأخر، مع العمل على تسريع وتيرة الإنجاز واحترام الآجال التعاقدية بغرض استلام المشروع قبل نهاية السنة الجارية كأقصى تقدير.
كما تفقّد الأمين العام للولاية مشروع مستشفى 600 سرير بتابلاط، والذي يعرف بعض التأخر في الانجاز، مشدّدا على ضرورة استلامه في الآجال المحددة حيث أعطى تعليمات صارمة إلى مدير التجهيزات العمومية لإلزام المؤسسة المكلفة بالأشغال بتدعيم الورشة بالوسائل المادية والبشرية اللازمة بهدف الرفع من وتيرة الانجاز، واستلام المشروع وفق الأجل التعاقدي المتفق عليه.
أما بخصوص مشروع إنجاز 556 سكن عمومي إيجاري بالقطب الحضري ببلدية مزغنة، والذي تم مباشرة الأشغال به بتاريخ 10 / 07 / 2018، بعدما كانت متوقفة، طالب مقاولة الانجاز بضرورة تدعيم الورشة خاصة بالعمال، واستغلال الظروف المناخية المناسبة للرفع من وتيرة الأشغال، وتسليم المشروع في آجاله المحددة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018