تجسيدا لإلتزاماته تجاه سكان بلدية الجزائر الوسطى

بطاش يكشف عن تفاصيل ورقة الطريق للتكفل بالأحياء

الجزائر: آسيا مني

  كشف رئيس بلدية الجزائر الوسطى السيد عبد الحكيم  بطاش، بأنه  بحوزتنا عدة مشاريع تنموية هامة  تأتي في إطار المخطط الإستراتيجي لتجميل وعصرنة العاصمة حيث شملت العملية ، تهيئة واجهات العمارات و المساحات العمومية خصص لها غلاف مالي قدر بـ400 مليار سنتيم.

 وأفاد بطاش عبر موقعه الرسمي ، أن المجلس البلدي يولي أهمية قصوى  لتهيئة الأحياء وعصرنتها من أجل جعلها بلدية ترقى الى مصاف المدن او العواصم العالمية من خلال الاهتمام بالمجال الجمالي  لها مركزا على  جانب النظافة حيث يسعى جاهدا وبصفة شخصية على متابعة مختلف الورشات، الى جانب بذل مصالحه جهودا مضاعفة لإعطاء الوجه المشرف واللائق للمرافق والحدائق العمومية باعتبارها أماكن للراحة للمواطنين كما يقف بصورة يومية على تقدم أشغال التهيئة التي تشهدها شوارع وأزقة بلدية الجزائر الوسطى.
 وفي إطار مشروع « الجزائر البيضاء» الذي يهدف إلى عصرنة وتحديث العاصمة، أكد ، أن مصالحه تواصل تجسيد هذا البرنامج من خلال تسطيرها عدة مشاريع تنموية أخرى منها حماية المساحات الخضراء والمحافظة عليها وخلق متنفس للعاصميين من أجل بعث المدينة وتفعيل دورها كأحد مقومات التنمية المحلية.
وتتواصل عبر بلدية الجزائر الوسطى بالعاصمة أشغال التهيئة واجهات العمارات والشوارع الرئيسية حيث شرعت منذ أكثر من سنة  في تهيئة الشوارع الرئيسية للبلدية وقد شملت العملية في المرحلة الأولى ترميم العمارات الهشة وإعادة صبغها خاصة شرفات العمارات التي كانت مهترئة للغاية وتشكل خطرا على المارة.
 كما تم إزالة الهوائيات المقعرة والمكيفات الواقعة على واجهات العمارات وكوابل الهاتف والكهرباء التي كانت موضوعة بشكل عشوائي وقد شاركت في العملية العديد من المؤسسات والمديريات على غرار مؤسسة «سونلغاز»،و سيال»و مؤسسة نات كوم في جمع النفايات.
 كما عمل المجلس البلدي للجزائر الوسطى  جاهدا على تنظيم عمليات تنظيف الأحياء و الأزقة والطرقات بشكل منتظم ومستمر ومحاربة كل أنواع  الرمي العشوائي للنفايات المنزلية  وتعميم المكبات الآلية لاحتواء وتفريغ النفايات المنزلية على مستوى الشوارع الرئيسية والأحياء .
وكان مواطنو بلدية الجزائر قد ابدوا ارتياحهم الكبير لمختلف المشاريع المجسدة والتي نجحت في تجسيدها على ارض الواقع ، على ارض الواقع والمتابعة الميدانية لمختلف المشاريع المعلن عليها ومرافقتها حتى يتم تجسيدها وفق ما هو معلن عنها ويرقى لطموحات المواطنين من جهة و زائري البلدية من جهة أخرى، باعتبار أنها تعد مقصد العديد من المواطنين  والسياح الأجانب بالنظر الى موقعها الهام بقلب عاصمة الجزائر البيضاء.
 ويعتزم المجلس على مواصلة تحقيق تنمية محلية شاملة ومتوازنة تستجيب لتطلعات المواطن  وتقلص من المشاكل التي تعترض حياته اليومية، من خلال تسخير كل الوسائل والتجهيزات وتوظيف كل الإمكانيات لإنجاح كل البرامج المشتركة وتفعيل دور لجان الأحياء كشريك إستراتيجي في كل عمليات التنمية المحلية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018