الخدمات الصحية تحتاج إلى دعم بالمسيلة

السكان يطالبون بالمناوبة اللّيلية بالشلال

المسيلة: عامر ناجح

يعاني سكان بلدية الشلال بالمسيلة تدني في الخدمات الطبية على مستوى العيادة أثّر سلبا على يوميات المرضى، وفرضت عليهم التنقل إلى مستشفى بوسعادة أو عاصمة الولاية على الرغم من الوعود التي قطعها القائمون في عديد المرات، إلا أنها لم تجسد وزادت في معاناة السكان.

وأكّد هؤلاء أنّهم تلقوا العديد من الوعود في إطار تحسين الخدمات الصحية بالعيادة المتعددة الخدمات، إلا أن الأمر بقي على حاله منذ سنوات، وهو ما دفعهم إلى غلقها رافعين جملة من المطالب على  رأسها حضور مسؤولي القطاع لتبليغهم بانشغالاتهم، خاصة في ما يتعلق بتدعيم العيادة بأطباء وشبه طبيين ناهيك عن برمجة المناوبة الليلة خاصة خلال نهاية عطلة الأسبوع لتخفيف تنقلات المرضى إلى كبرى المستشفيات. كما طالبوا بطبيب أسنان خاصة وأن العديد من السكان يضطرون إلى زيارة أطباء الأسنان الخواص على الرغم من المصاريف الكبيرة التي أرهقت كاهلهم، وفاقت حدود المعقول.
ولم ينكر المحتجون المجهودات التي يبذلها الطاقم الطبي والمسؤولين  رغم قلة الإمكانيات، إلا أنها حسب السكان لم ترق إلى المستوى المراد بلوغه بحكم أن البلدية تعتبر من أكبر بلديات الجهة الجنوبية، وتعد مقصدا لسكان المنطقة والقرى المجاورة على غرار سيدي العوبي لعمارات، لذا وجب دعمها بأطباء وأعوان وتوفير الوسائل اللازمة للقيام بدورهم في أحسن الظروف.
من جانبه، أكّد رئيس البلدية محمد غيروس أنّه سجل مختلف مطالب السكان، ووعد برفعها إلى الجهات الوصية للنظر فيها في أقرب الآجال.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018