إنتشار واسع للنفايات ببلدية بئرخادم

أكياس قمامة مكدّسة، روائح تزكم الأنوف والحشرات المضرة

العاصمة:آسيا مني

تعيش بلدية بئر خادم على وقع الانتشار الواسع للنفايات، تسببت في ظهور حشرات ضارة وخطيرة، باتت محل إزعاج كبير للسكان الذين عبروا لـ»الشعب»، عن أسفهم للحالة المأساوية التي آلت إليها أحياؤهم التي تنتسب الى أحدى أرقى بلديات العاصمة.

 في هذا المقام أكد عدد من سكان بلدية بئر خادم في تصريح لـ»الشعب»، أن أحياءهم باتت  تعرف تدهورا كبيرا لحالة المحيط ، و يحدث هذا يقول محدثينا، بالرغم من العناية الخاصة التي توليها السلطات المحلية من خلال المتابعة اليومية لهذه الظاهرة، حيث تسجل المنطقة إنتشارا كبيرا للنفايات تسببت في تواجد رهيب للحشرات وعلى رأسها  البعوض و»الذباب» الذي بات محل إزعاج كبير لهم. وأعرب المواطن كمال في هذا الإطار، بات يجد صعوبة في النوم بسبب الانتشار الكبير لهتين الحشرتين ما يضظره الى غلق النوافذ مبكرا متسببة في ارتفاع درجات الحرارة خاصة وان حالته الصحية لا تسمح له بتشغيل المكيف الهوائي.
كما أعرب السكان عن أسفهم للحالة المزرية التي تشهدها مختلف شوارع بلدية  بئر خادم وكذا عدد من بلديات العاصمة  بسبب النفايات في ظل التعليمة الولائية القاضية بالقضاء النهائي عليها وضمان أحياء نظيفة تعكس صورة العاصمة البيضاء متسائلين ،عن المسؤول عن مثل هذه التصرفات التي تسيء الى صورة المدينة حيث سجلوا في الكثير من الأحيان عدم رفع النفايات المنزلية من طرف المؤسسة المكلفة بذلك.
وعلى وقع هذه المشاكل التي تعترض سكان بئر خادم راسل رئيس المجلس الشعبي البلدي المدير العام لمؤسسة نات كوم أوضح له من خلالها جملة المشاكل التي باتت تترتب في الانتشار المخيف للنفايات بالمنطقة.
 وقد تعين وبحسب البيان الذي تم تقديمه  من قبل رئيس المجلس الشعبي البلدية، عبر موقعه الرسمي  «إلا انه ومن خلال المعاينات الميدانية والتقارير اليومية المسجلة من طرف  المصالح المكلفة بالبيئة  توحى بنوع من عدم التحكم في  والسيطرة على عملية رفع  وإزالة النفايات المنزلية  وتكديسها عشوائيا على أرصفة الطرقات وفي محيط الأحياء السكنية مما أدى الى عدة نقاط سوداء وهذه الحالة قد طال أمدها وأدى الى تشوه المنظر الجمالي العام و خلق جو من  الانزعاج والتذمر الشديد جراء الروائح الكريهة  المنبعثة من هذه  النفايات  والخوف الشديد من الانتشار الأمراض لدى مواطني البلدية  وبالتالي تؤثر على نوعية حياة المواطن الذي أصبح متأثرا أكثر فأكثر من مثل هذه الظواهر الفوضوية التي تشوه الأماكن العمومية.»
 ولفت رئيس المجلس الشعبي البلدي لبئر خادم من  «أن المكلف بالبيئة  على اتصال مباشرو دائم مع رئيس  الفرع البلدي  التابع لمؤسسة نات كوم  لتدارك النقائص  ووضع برنامج خاص  لإزالة النفايات بطريقة دورية  بدون انقطاع حتى الوصول الى  الغاية المنشودة إلا أن هذا الأخير  يتحجج دائما بنقص في عدد الشاحنات بسبب تعطلها».
« وأبرز أن مصالحه وضعت تحت تصرف المؤسسة 6 شاحنات منذ أن كلفت بعملية رفع  النفايات على مستوى إقليم البلدية سنة 2015 وكلها في حالة جيدة تمثلت في كل من 4 شاحنات ذات حمولة 2.5 طن  وشاحنتان من نوع  اومبريرول.»

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018